جانب من الحضور في حفل توزيع الجوائز

وزيرة المرأة تسلم سنية مبارك الجائزة، في موكب احتفالي

جائزة سنية مبارك

وزيرة المرأة في تونس

الجوائز

الفائزات بالجائزة

من يوم الحفل

تونس. جائزة «سيدتي»

جاءت هذه الجائزة تخليدًا لذكرى «فاطمة الفهرية»، تلك المرأة ذات الأصول القيروانية، التي كرست كامل ثروتها لبناء جامع وجامعة «القرويين» بمدينة «فاس» المغربية سنة 856 ميلادي؛ لتكون أول جامعة تأسست في العالم.. فحملت هذه الجائزة اسمها، وتوجهت لنساء من ضفتي المتوسط «ضفة دول شمال أفريقيا المطلة على البحر المتوسط، وضفة دول أوروبا المقابلة لها»، ممن تألقن في مجالات البحث والإبداع، وحققن إنجازات علمية أو تقلدن مسؤوليات مهمة في المجتمع، وكن رائدات في عدة مجالات، وقد جاء ذلك مع اختيار تونس عاصمة للمرأة العربية لسنة 2018-2019. وتم انتقاء المتوجات بهذه الجائزة، من لجنة مكونة من ممثلين عن وزارة المرأة والأسرة والطفولة في تونس وعن جمعية «المتوسط 21»، وبإشراف نزيهة العبيدي وزيرة المرأة والأسرة والطفولة، وقد وتم تتويج عدد من النساء هن:
عن الضفة الشمالية للمتوسط: ماريا فكتوريا لونغي «إيطاليا»، مديرة المعهد الثقافي الإيطالي بتونس.
عن الضفة الجنوبية للمتوسط: عزيزة شواني «المغرب»، مهندسة معمارية قامت بترميم مكتبة جامعة القرويين.
المتوجات من تونس: سنية مبارك، فنانة مثقفة تونسية، شغلت منصب وزيرة الثقافة التونسية، ودنيا كواش، سيدة أعمال تونسية وناشطة في المجتمع المدني، وهي مؤسسة ورئيسة «تونسيات ونفتخر».
المتوجات بعد الوفاة: راضية الحداد «تونس»، ناشطة نسوية وسياسية، تولت رئاسة الاتحاد القومي النسائي التونسي من أواسط الخمسينيات إلى مطلع السبعينات، وأول امرأة عضو في البرلمان، وفاطمة المرئيسي «المغرب»، عالمة وكاتبة نسوية مغربية.

التعليقات