جامعة نيويورك أبوظبي - جائزة سيدتي

دبي - سمر نرش

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن منح شركة "إنتل" الأمريكية العملاقة المتخصصة بمجال التكنولوجيا منحة مالية بقيمة 300 ألف دولار أمريكي لأحد بحوث الجامعة الرائدة في مجال الأمن السيبراني على مدى 3 سنوات. ويهدف هذا البحث إلى اكتشاف طرق جديدة لتنفيذ عمليات اختبار آمنة على الشرائح الإلكترونية وإعدادها من قبل الشركات والمصنعين من الأطراف الثالثة. ويتيح هذا البحث لشركات التكنولوجيا إمكانية تشفير البيانات الأمنية الهامة، مثل الأرقام المتسلسلة للشرائح الإلكترونية، وذلك باستخدام مفتاح سري يتم تحميله على كل شريحة على حدا. وبمجرد تشفير تلك البيانات، لن تتمكن الشركات من الأطراف الثالثة من الوصول إلى البيانات الأمنية المهمة حتى عند إعداد الشريحة قبل بيعها للعملاء. وسيضمن مصممي الأجهزة عدم قدرة المهاجمين على تطبيق الهندسة العكسية على أي من الشرائح التي يقومون بتصنيعها، بل فقط للمستخدمين المصرح لهم. كما يهدف إلى إبراز الجدوى التجارية للعملية الجديدة عبر تقييم تقنيات التشفير منخفضة التكلفة وتعزيز دمجها ضمن سلسلة التوريد الخاصة بالشرائح الإلكترونية.

ويأتي الدعم المالي الذي توفره شركة "إنتل" في أعقاب هذا البحث الذي أجراه أوزجور وفريقه في "مختبر التصميم والتميز" بجامعة نيويورك أبوظبي، الذي أنتج أول شريحة إلكترونية غير قابلة للاختراق على مستوى العالم. وتم الإعلان عن هذه الشريحة للمرة الأولى العام الماضي، وقد شكل ذلك اكتشافاً علمياً مهماً في مجال الأمن السيبراني.

التعليقات