الوزيرة ريا الحسن

الوزيرة ريا الحسن

الوزيرة ريا الحسن

دبي. آرام الغجري

لم تحجز ريا الحسن لنفسها كرسي سيادي في الحكومة اللبنانية وحسب، بل استطاعت أيضاً أن تسجل اسمها في التاريخ السياسي للبنان والعرب كأول امرأة تتسلم مهام وزارة الداخلية.
جاء ذلك ضمن تشكيلة الحكومة اللبناينة الجديدة التي ضمت لأول مرة 4 نساء، حيث لم يحصل أبدا أن حصلت النساء اللبنانيات على هذا العدد من الوزارات ولم يسبق أن تقلدت امرأة مهام وزارة سيادية على الإطلاق.

ولدت الحسن عام 1967، وهي زوجة الدكتور جناح الحسن. في عام 1987، حصلت على بكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت، ثم انتقلت للولايات المتحدة الأمريكية للالتحاق بجامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية وحصلت في عام 1990 على درجة ماجستير في إدارة الأعمال، تخصص في التمويل والاستثمار.
عملت على مشروع المساعدة الفنية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ البنك الدولي/ صندوق النقد الدولي حول "تعزيز الإيرادات والإدارة المالية". وشاركت في إنشاء صندوق ائتماني متعدد المانحين تابع للبنك الدولي من أجل إعادة إعمار مخيم نهر البارد الفلسطيني، وأدارت مشروعاً ضمن المشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي. بين عامي 2005 و2009، عملت في مكتب رئيس الوزراء، فؤاد السنيورة، وكانت مسؤولة عن مجموعة من المشاريع المطروحة في رئاسة مجلس الوزراء. كما عملت على تطوير برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي في مؤتمري باريس 2 و3 المخصص للمساعدات الدولية للبنان. في 8 أبريل 2015 عيّنت مديرة عامة للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس.

هذا وقد جاء تعين الحسن إلى جانب تعين كل من فيوليت الصفدي وزيرة لشؤون المرأة، الإعلامية مي شدياق وزيرة للتنمية الإدارية وندى البستاني وزيرة للطاقة.

التعليقات