أرام الغجري

آلا ليفوشكينا جراحة روسية تعتبر الأكبر سناً على الإطلاق، فقد بلغت من العمر 88 عاما ومازالت تصر على ممارسة عملها على أتم وجه، قضت 67 سنة في ممارسة طب الجراحة أجرت خلالها 10 آلاف عملية ناجحة.
رفضت التقاعد في سن الخمسين وأصرن على العمل، وتقول: "طالما أستطيع إنقاذ حياة إنسان فسأعمل حتى آخر نفس لي."

نشأت هذه السيدة الاستثنائية في كنف أسرة بسيطة، عمل والدها حارس غابة وأمها كانت مدرسة. عاشت في مدينة ريازان في وسط روسيا، وهي لاتزال تعمل هناك إلى يومنا هذا.
في عام 1941، عندما بدأت الحرب العالمية الثانية، كانت "آلا" تلميذة في المدرسة، وعلى الرغم من المجاعة والفقر، واصلت دراستها ودخلت واحدة من أفضل الجامعات الطبية الروسية في موسكو.

وقالت في مقابلة لها مع أحد الوسائل الإعلامية الروسية، أنها عملت لمدة 30 عاماً في خدمة الإسعاف الجوي حيث عالجت المرضى في القرى المعزولة، وكان الطيارون يمازحونها بقولهم أن خبرتها الطويلة تسمح لها بقيادة الطائرة والتوجه إلى المرضى بنفسها، ولكنها تعترف بأنها لن تتمكن من قيادة الطائرة أبداً بل أنها لا تستطيع حتى قيادة السيارة!

التعليقات