كاتي الطفلة المدهشة التي تجمع بين القوة والنعومة

هكذا تحدت كاتي مرضها وقفزت نحو الأضواء

سيدتي - فضيلة بودريش

قاومت الانكسار بشجاعة وتصدت لليأس بروح عالية على الرغم من أنها طفلة لا يتعدى عمرها 11عاماً فقط، تجاوزت البريطانية "كاتي رينشو" مرضها الخطير المتمثل في الشلل الدماغي، وقاومت عجزها بالعلاج والخضوع لعدة عمليات جراحية، من ثم الاستعانة بعربة أطفال بدل كرسيها المتحرك، لتسيير بخطوات عملاقة أمام الحضور مرتديةً آخر ما صممته إحدى أشهر العلامات التجارية العالمية للمشاركة في عروض أسبوع الموضة الذي احتضنته لندن فصفق لها الجميع بحرارة وتقدير كبيرين كونها طفلة مدهشة جمعت بين القوة والنعومة.
عانت "كاتي رينشو" التي تنحدر من مدينة "رنكورن" البريطانية كثيراً من الناحية الصحية، حيث رافقها كرسيها المتحرك منذ ولادتها بسبب إصابتها بشلل في الدماغ، علماً أن هذا المرض يتسبب في ضعف عام في التنسيق العضلي أو التحكم في حركة العضلات، وخاضت كاتي رحلة شاقة من العلاج منذ نحو 3سنوات كاملة، خضعت فيها إلى سلسلة من العمليات الدقيقة وجلسات العلاج الطبيعي المكثفة، وقررت بعد ذلك أن تقتحم مغامرة لتمد كل مريض أو معاق بجرعة كبيرة من الأمل والصمود والثقة. وفاجأت "كاتي" الحاضرين في عروض أسبوع الموضة بلندن وسارت مستعينة بعربة أطفال تاركة كرسيها المتحرك على الـ"Cat Walk" بثقة ونعومة.
فرحة "كلير" والدة الطفلة البريطانية كانت كبيرة، حيث لم تخف فخرها واعتزازها بالإرادة والتحدي الذي ترفعه صغيرتها قائلة: "رغم صغر سنها تتمتع بثقة عالية بالنفس، وظهر ذلك أثناء إطلالاتها المميزة وهي ترتدي تصميم مميز لماركة شهيرة وتسير بواسطة عربة أطفال بدلاً من الكرسي المتحرك.. حتى تتمكن من المشي للمرة الأولى بعد العملية الجراحية التي أجرتها في مستشفى ألدر في ليفربول لتعديل مسار ساقيها، وسط فرحة ودعم الحاضرين لها..".

التعليقات