الطالبات خلال عرض الابتكار

دبي. جائزة سيدتي

يواصل الطلبة في دولة الإمارات تقديم العديد من الابتكارات التي قد تأخذ حيزاً مهماً يساعد في خلق مستقبل أفضل، ومؤخراً ابتكرت خمس طالبات هن أنوار الكثيري، وسارة آل علي، ومريم بن كليب، وعلياء الزحمي، وشذى قرمان ويدرسن الهندسة الطبية الحيوية في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، مجسماً روبوتاً يساعد الأطباء في جراحات القسطرة القلبية بدقة وكفاءة عاليتين، عوضاً عن العمليات اليدوية التي تترتب عليها بعض المخاطر والصعوبات، وقامت الطالبات بعرض ابتكارهن في معرض مشروعات التخرج في جامعة خليفة، وأوضحن أن هذا المشروع له مستقبل واعد في المجال الطبي الذي يتضمن عمليات القلب الدقيقة، ويعد إحدى البدايات في التطور الطبي، مشيرات إلى أن فكرة المشروع تتمحور حول صنع روبوت جراحي، يتنقل عبر الجسم بشكل ذاتي، لتفادي الأخطاء التي يمكن أن تحدث أثناء إجراء عملية القسطرة، حيث يستطيع الروبوت أن يوجه أنبوب القسطرة مباشرة إلى القلب من تلقاء نفسه، ما يسهم في تقليل مدة العملية، والدقة الشديدة في التحكم بأنبوب القسطرة، ولفتن إلى قيامهن بتصميم أنبوب له نقشة مخصوصة وطباعته من خلال طابعة ثلاثية الأبعاد، لتسهيل حركة الروبوت خلال قسطرة الشرايين، بحيث يصبح الأنبوب أكثر مرونة، ويتمكن الروبوت من التحكم فيه من خلال الحركة الأمامية والخلفية، والوصول إلى أي منطقة في القلب.

التعليقات