دبي.جائزة سيدتي

مر جهاز الكمبيوتر الذي نستخدمه في يومنا هذا في مراحل عديدة حتى وصل إلى ما وصل إليه من شكل ووزن وقدرات. وقد قدم الكثير من العلماء ابتكارات ومبادرات غير محدودة في سبيل جعل هذا الجهاز الثوري أفضل وأكثر ذكاء. 

و من بين هؤلاء، العالم فرناندو كرباتو الذي توفي منذ أيام وكان يعتبر أحد أهم المساهمين في اختراع وتطوير الكومبيوتر، ولا سيما أنه أضاف كلمة المرور التي غيرت بدورها مجرى تطور الكومبيوتر بشكل جذري. 

النشأة والبدايات

ولد فرناندو في يوليو 1926، بولاية كاليفورنيا، وكان والده المنحدر من إسبانيا، أستاذا للأدب الإسباني، وفي سنة 1943 دخل جامعة "كاليفورنيا لوس أنجلوس"، وتم ضمه إلى البحرية بمثابة تقني خلال الحرب العالمية الثانية.

من البحرية إلى معهد التكنولوجيا

قال الراحل، في حوار صحفي سابق، إن البحرية الأمريكية كانت في أمس الحاجة إلى التقنيين، وقتها، لأنها كانت تبحث عمن ينجزون أعمال صيانة مهمة في السفن الحربية ولكن ما إن غادر فرناندو قوات البحرية، سنة 1946، حتى دخل إلى معهد كاليفورنيا للتكنلوجيا، وتخرج منه بشهادة البكالوريوس في الفيزياء ثم التحق بمعهد ماساشوستس للتكنلوجيا.

قضى كرباتو معظم مسيرته المهنية في المعهد العلمي المرموق، وأشرف على مشروعه الطموح خلال عقد الستينيات.

وفي الأطروحة التي نال بها درجة الدكتوراه، ركز الراحل على الفيزياء الجزيئية التي كانت تستدعي حسابات كبيرة تتطلب الحاسوب.

وفاته ونهاية مسيرة حافلة بالإنجاز

دخل « فرناندو كرباتو» دار للرعاية، حيث أن الوضع الصحي للمخترع الفذ، تدهور كثيرا من جراء مضاعفات مرض السكري، ورحل فرناندو عن الحياة، وهو يحمل لقب أستاذ فخري في معهد ماساشوستس للتكنلوجيا.

توفي «فرناندو كرباتو» الشخص الذي اختراع الحاسوب الشخصي والكلمات المرورية عن عمر يناهز الـ 93 عاما، بعد مسار علمي حافل قدم فيه خدمة جليلة للبشرية حيث كان ممن ساعدوا على اختراع "الكمبيوتر" من خلال تطوير ما يعرف بـ"المشاركة الزمنية" في الحوسبة.

 

التعليقات