دبي.جائزة سيدتي

صممت ثلاثة من طالبات المدارس الثانوية في أبو ظبي جهازًا ذكيًا للسلامة على الطرق يمكن أن يوقظ السائقين الذين ينامون أثناء القيادة على الطريق.

ويمكن للجهاز الذكي مراقبة سائقي السيارات طوال رحلة قيادتهم وإيقاظهم من خلال التحدث إليهم باستخدام نظام صوتي أو باستخدام أضواء التحذير أو الزمور إذا كان السائق نعسانًا.

وقالت الطلابات الإماراتيات – حصة الكعبي، آمنة البلوشي وميرة الراقي – من مدرسة التكنولوجيا التطبيقية العليا في العين، إنهن استلهمن ابتكارهن لإنشاء جهاز ذكي للسلامة على الطرق بعد فهم أن معظم الحوادث التي تم الإبلاغ عنها على طرق الإمارات ناتجة عن التعب أو النعاس.

وقامت الطالبات بتطوير المشروع على مدى ثلاثة أشهر كجزء من مشاريع التخرج في المدارس الثانوية.

وكشفت تقارير حركة المرور أن الإرهاق والنعاس من بين الأسباب الرئيسية للحوادث، خاصة في ساعات المساء وخلال شهر رمضان. ووفقًا لخبراء المرور، يضعف التعب من قدرة السائقين على الحفاظ على التركيز ويقلل من سرعة ردود أفعالهم.

وقالت الكعبي: “لقد توصلنا إلى فكرة تطوير هذا الجهاز الذكي بهدف الحد من الحوادث الناجمة عن التعب أو النوم وراء العجلات”.

وأضافت: “يراقب النظام الذكي للجهاز السائق أثناء وجوده خلف عجلة القيادة وينبهه في حالة نومه. وسيساعد الجهاز في تحسين السلامة على الطرق من خلال ضمان أن يكون السائق مستيقظًا ومتيقظًا طوال الوقت.”

وأوضحت الكعبي أن الجهاز الذكي الذي يحتوي على حساسات موصول مع تطبيق ذكي ونظام إضاءة يراقب حركات الوجه والعين للسائق طوال الرحلة.

وقالت: “لقد قمنا ببرمجة النظام بحيث يراقب ويقيم حركات عيني السائق للتأكد من أنها تتوافق مع حركات شخص في حالة طبيعية”.

وقالت الطالبات إن المشروع ظهر في فئة أنظمة النقل والسلامة على الطرق خلال مسابقة العلوم والابتكار الأخيرة لعام 2019، بحسب خليج تايمز.

التعليقات