دبي.جائزة سيدتي

قد يكون هناك العديد من المجالات التي اعتاد المجتمع أن يرى الرجال فيها يتميزون ويبدعون ويحصدون الجوائز، ولكن أيضاً هناك سيدات لا يوفرن جهد كي يكسرن الصورة النمطية لتلك المجالات، ويقبلن التحدي لخوض غمار تجارب يتثبتن من خلالها قدرتهن على الإبداع والتميز إسوة بالرجال.

 أسماء الزعابي إماراتية أثارت لعبة الرغبي إعجابها، فقررت أن تشارك وتنافس مثل باقي الرجال حتى تحترف وتحرز المركز الأول!غير آبهة بكل المعوقات والحواجز الاجتماعية التي قد تعترضها قبل وصولها هدفها.

لنتعرف على مسيرة أول إماراتية تشارك في لعبة الرغبي

 

بداية المشوار

تحدثت أسماء لصحيفة البيان عن بداية مشوارها مع هذه اللعبة، قالت أنها تعرفت على الرجبي في مدينة دبي مصادفة عندما شاهدت أحدى المباريات. تولدت عند أسماء رغبة عارمة لمعرفة المزيد عن هذه اللعبة، فأخذت بالبحث أكثر عن تاريخها وتفاصيل ممارستها. سألت العديد من اللاعبات اللواتي اعتدن على ممارسة الرجبي واللواتي أكدن لها أن اللعبة ليست بالعنيفة كما يظن أغلب الاشخاص

التحدي الأول إقناع العائلة

 في البداية، واجهت أسماء صعوبة في إقناع عائلتها، ولا سيما أن والدها كان يظن -كمعظم الناس- أن هذه اللعبة قاسية ولا تصلح للفتيات. لكن أسماء أصرت على أن تشرح لعائلتها حيثيات ممارسة اللعبة وأن الرغبي ليست بالخشونة التي تبدو عليها. و مع الوقت اقتنع والدها الذي رافقها في التدريبات الأولى ليتأكد من سلامة اللعبة و من عدم تعرض أسماء لأي إصابة. مع مرور الوقت استطاعت أسماء أن تثبت جدارتها وتطور من أدائها مما جعل والدها يقتنع تماماً أن هذه اللعبة مناسبة لها

 

أول خطوة نحو الاحتراف

خلال إحدى المباريات التي سجلت فيها «تراي هدف» بلغة الرجبي، شاهد أسماء أحد مسؤولي اتحاد الرجبي، والذي اقترح عليها الانضمام الرسمي للعبة من خلال الاتحاد، وتشكيل أول منتخب للفتيات في الإمارات العربية المتحدة.

لاحقاً تمم تشكيل أول منتخب للفتيات، وشاركت أسماء وزميلاتها في دوري الأجانب لاكتساب الخبرة والاحتكاك القوي.مع هذه الفرصة والتجربة الحقيقية لممارسة لالعبة، ازداد حب أسماء للرجبي، مما دفعها إلى تحدي نفسها بإنقاص وزنها، حوالي 15 كيلو حتى تصل لمعدل بدني يساعدنها في التألق والظهور المتميز،ولاسيما أن السرعة مطلوبة بشكل أساسي في هذه اللعبة.

 

الحلم الكبير

بعد عدة نجاحات ومباريات مميزة قدمها المنتخب، تتحلم اليوم أسماء بالفوز بكأس آسيا. فهي وزميلاتها لا يفوتن فرصة للتدريب للحفاظ على مستوى لياقتهن وأدائهن بأعلى المستتويات

 

التعليقات