دبي.جائزة سيدتي

لا تتوانى سيدات الإمارات باثبات جدارتهن بالتميز والنجاح في شتى المجالات. فها هي الباحثة وطالبة الدكتوراه الإماراتية فاطمة محمد الملا ذات ال 25 عاماً تحقق انجاز علمي جديد سيساهم في علاج أمراض لطالما عانت منها البشرية، فقد نجحت الملا بتطوير لقاح نال اهتمام المجتمع العلمي بسب كفائته ونجاعته في تطوير العلاج. 

تعرفوا معنا على هذه السيدة المميزة وعلى ابتكارها الجديد..

الدراسة الأكاديمية

درست فاطمة في جامعة الشارقة إلى أن تخرجت بتقدير ممتاز وحصلت على  شهادة البكالوريوس في تخصص التقنيات الحيوية. ثم تابعت دراساتها العليا في جامعة غلاسكو البريطانية إلى أن حصلت على ماجستير بتقدير تقنيات حيوية ممتاز . واليوم تكمل فاطمة مشوارها الأكاديمي في جامعة لندن حيث تدرس اختصاص الهندسة البيوكيميائية وقيادة العمليات الصناعية.

حيثيات الابتكار

نجحت الباحثة وطالبة الدكتوراه الإماراتية فاطمة محمد الملا بابتكار لقاح بلازميد الحمض الوراثي الذي حقق النسبة المطلوبة لكون أكثر أمناً، وأكثر كفاءة من اللقاحات الفيروسية، وبنسبة نقاوة تصل إلى 98%.

إذ أن النسبة النقاوة المطلوبة للاستخدام البشري حسب منظمة الصحة العالمية يجب أن تتجاوز ال90%. 

 سيساعد هذا اللقاح المطور في علاج العديد من الأمراض المستعصية مثل الأيدز وبعض أنواع السرطان، ومقارنة باللقاحات العادية (اللقاحات الفيروسية) يعتبر لقاح البلازميد أكثر أماناً؛ لأنه لايحفز مناعة ضد الناقل الفيروسي نفسه، ويعتبر أسهل في التخزين والنقل.

الرؤية والطموح

تؤمن الباحثة فاطمة الملا  أن الإبتكارات العلمية التي تسهم في الحد من انتشار الأمراض والوقاية منها حلم ظل يراودها خلال مسيرتها الدراسية، حيث كانت من أوائل الشابات الإماراتيات اللواتي التحقن بركب الإرادة، والسير قُدماً لرفع راية الوطن عالياً، وذلك حسب ما نشرت صحف إماراتية عن هذا الابتكار.

 

التعليقات