دبي.جائزة سيدتي

حلّت كلية الاقتصاد في جامعة نيويورك أبوظبي في المرتبة الخامسة بين الكليات الاقتصادية الأكثر استشهاداً بها في آسيا، وذلك بحسب موقع الأوراق البحثية الاقتصادية الرائد ’ريسيرتش بيبرز إن إيكونوميكس‘، حيث عززت الكلية بذلك مكانتها من المرتبة الثامنة في ما سبق إلى المرتبة الخامسة على مستوى منطقة آسيا.

وتعليقاً على ذلك، قال هيرفي كريس، عميد كلية العلوم الاجتماعية وأستاذ الاقتصاد في جامعة نيويورك أبوظبي: "يعتبر الارتقاء على سلّم التصنيفات الآسيوية لموقع ’ريسيرتش بيبرز إن إيكونوميكس‘ إنجازاً متميزاً لجامعة بعمر عشر سنوات، مما يبرز ريادة جامعة نيويورك أبوظبي في آسيا التي تشكل حالياً ملامح مستقبل البشرية، مما يمنحنا شعوراً حقيقياً بالمسؤولية".

ويعتبر علم الاقتصاد من التخصصات الرئيسية في كلية العلوم الاجتماعية بالجامعة، والتي تسعى بشكل عام لدراسة وتفسير آلية عمل المجتمع، ومعالجة مجموعة واسعة من القضايا المعاصرة والملحّة التي من شأنها التأثير على رفاهية الفرد والمجتمع. ويتجه علم الاقتصاد لدراسة سبل صنع القرار نظراً لارتباطها بالمهمات الاقتصادية في الحياة، حيث يبحث في سلوكيات الأفراد لاتخاذ القرار ضمن مجموعات اجتماعية أكبر، كالمجتمعات والمؤسسات والأسواق والاقتصادات، بشأن الحجم الضروري للعمل والترفيه والإنفاق والتوفير.

ومن جانبه، قال كريستيان هايفك، أستاذ علوم الاقتصاد الاقتصاد في جامعة نيويورك أبوظبي: "تزدهر كلية علم الاقتصاد بجامعة نيويورك أبوظبي بفضل العلاقات المتبادلة مع المجتمع بصفتنا صنّاع سياسة طلاب وشركات وكليات وأفراد، لإيجاد الإجابات المناسبة على تساؤلاتنا البحثية وإنجاز المزيد من التقدم في العلوم. وتسهم مشاركاتنا البحثية الناجحة في الارتقاء بالمجتمع عموماً والمجتمع العلمي على وجه الخصوص، مما يعزز مكانتنا أمام العامة والنظراء، ويدفعنا لمواصلة التقدم في التصنيفات العالمية".

 

التعليقات