الفارسة خلود مختار

دبي.جائزة سيدتي

عرفت الفروسية منذ القديم عند معظم شعوب الأرض، وكانت من أنبل ما يمتهنه المرأ، فقد ارتبط لقب فارس بالنبل والأخلاق الفاضلة، عند الفراعنة، الآشوريين، الأوروبيين في القرون الوسطة وعند العرب. 

صحيح أن كلمة فارس مرتبطة بالرجل إلى حدد كبير، إلى أن العديد من نساء العرب أثبتن أنهم قادرات على أن يكن فارسات بكل ما للكمة من معنى، أشهرهن الصحابية نسيبة بنت كعب، أم حرام بنت ملحان، خولة بنت الأزور وكثيريات غيرهن

أما اليوم فهناك العديد من الفارسات العربيات اللواتي ينافسن الرجال على المراكز الأولى محلياً وعالمياً. وفي هذا المقال نتعرف على خلود مختار أول فارسة سعودية تعتلي عرش سباق عمان الدولي

حلم الطفولة

راود حلم الفروسية خلود منذ نعومة أظافرها، إلا أن عائلتها عارضت هذه الفكرة بشدة خوفاً على الفتاة من حادث غير متوقع قد يضر بها، وكان لأمها الدور الأكبر محاولة إقناع خلود بالعدول عن أي فكرة تتعلق بمامرسة الفروسية. لكن حب خلود الكبير لهذه الرياضة لم يتغير بالرغم من كل المعارضة التي أبدتها العائلة، بل استمرت بالحلم إلى أن سنحت لها الفرصة امتطاء أول خيل والبدء ببمارسة رياضتها المفضلة.

بداية المشوار

استمرت خلود بالبحث عن الأماكن التي يمكنها ممارسة الفروسية فيها في السعودية عن طريق الإنترنت، إلى أن استطاعت إيجاد مبتغاها. بفضل حبها الجامح وشغفها الكبير لهذه الرياضة استطاعت أن تتعلم بوقت قياسي. وبعد مضي عام واحد فقط أصبحت خلود فارسة متمكنة. 

الخطوة الأولى نحو الاحتراف

لفتت خلود الأنظار إليها بسبب أدائها المميز، مما دفع أحدد المدربين أن ينصحها بالاتحاق بفريق محترف، بالرغم من عدم اكتراثها بالموضوع في بادئ الأمر، إلا أنها ما انفكت حتى حاولت فعلاً التواصل مع أحد الجهات إلى أن جاءتها فرصة التواصل مع مسؤول عن فريق الوليد بن طلال في الرياض، علىأن يتم اختبارها في أحد سباقات التأهيل في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن هنا كانت الانطلاقة.

ترخيص دولي

حصلت خلود على الرخصة الدولية التي تخوّلها المشاركة في سباقات ركوب الخيل، ومشاركاتها الإقليمية قبل عامين، لتكون أول فارسة سعودية مسجلة في الاتحاد السعودي وبمسمى "فارسة سعودية"، وهو لقب آخر أضافته إلى لقبها السابق "فارسة دولية".

الانجاز الكبير

استطاعت لفارسة السعودية  خلود مختار تجعل من اسمها علامة فارقة في عالم الفروسية والخيل بعد أن احرزت المركز الأول في سباق عمان الدولي بالأردن للقدرة والتحمل مسافة 80كم، وسط مشاركة 8 دول من مختلف دول العالم. وقد شارك فريق المملكة للقدرة والتحمل في السباق، بثلاثة فرسان وفارستين وهم: سعيد الدوسري وخالد محمد، وحمزة الهاشم، وخلود مختار، وأمل صالح.

 

التعليقات