دبي.جائزة سيدتي

حصل ثلاثة من طلبة العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة على تكريم عالمي من الجمعية الأميركية للرسامين المعماريين عن فئة الرسم المعماري في مسابقة "وجه نظر 34". وعادة ما تشارك في هذه المسابقة السنوية أفضل الرسومات المعمارية واللوحات والرسومات الثلاثية الأبعاد والصور الرقمية للفوز بجائزة هيو فيريس ميموريال. وقامت لجنة مؤلفة من معماريين ومصممين محترفين بتحكيم هذه المسابقة والتي تعرض رسومها حالياً في ممر الشهرة في هوليوود.

وتأتي مشاركة الطلبة في المسابقة جزءاً من تقاليد الكلية التي تحفز طلبتها على الدخول في مسابقات محلية وإقليمية وعالمية لتثري تجاربهم، وقد استطاع طلبة الكلية الحصول على اعتراف عالمي بقدراتهم في العديد من المسابقات التي اشتركوا فيها سواء كان ذلك في مجال فن العمارة أو التصميم الداخلي أو إدارة التصميم أو الوسائط المتعددة أو الإتصال المرئي.  

وقالت الطابة دروفا لاكشمينيناريان والتي فازت بجائزة الطالب المتميز في المسابقة: "تتيح لنا هذه المسابقات أن نقيم أنفسنا وغيرنا من المتسابقين القادمين من مختلف أنحاء العالم، والذين جاءوا متسلحين بمهاراتهم ومواهبهم. كما أن هذه المسابقات تسمح للعالم برؤية ما لدينا من مواهب وما نستطيع أن نقدمه نحن كممثلين للجامعة الأميركية في الشارقة وممثلين لدول الجنوب."

وأضافت: "لم أكن أدرك حقًا مدى أهمية هذه الجائزة حتى حصلت عليها ورأيت أثر ذلك وأنا أتقدم للوظائف، حيث أن هذه الجائزة أثارت استحسان الكثيرين من أصحاب العمل الذين لم يبدوا اعجابهم بكوني شاركت في هذه المسابقة العالمية فحسب بل بكوني فزت أيضاً. وفي ظل العدد الهائل من طلبات التوظيف التي ترد لشركات العمارة، فإن أصحاب الشركات يبحثون عن مرشحين بارزين وهذه المسابقات من العوامل الهامة التي تجعل طلب وظيفة يبرز عن غيره."

أما الطالب سهل راثا، فقد فاز بجائزة لجنة التحكيم عن فئة الطلبة والتي قدمها المعماري الروسي الألماني المعروف سيرغي تشوبان. وقال راثا: "إن قيام جمعية مرموقة بنشر أعمالي في عدد من المطبوعات وعلى مواقع الإنترنت على مستوى عالمي يجعلني سعيداً على المستوى المهني والشخصي". 

وأضاف: "سيكون لهذه الجائزة دائماً مكانة خاص لدي فهذه أول جائزة أحصل عليها في مجال دراستي. كما أن لهذه الجائزة معنى خاص وكبير لأنني حصلت عليها وأنا في الفصل الدراسي الأول لي في الجامعة. إنه لمن الرائع أن يتم تكريم عملي، وأنا أؤمن بأن هذه المسابقات تساعد الطلبة على التعرف على ما هو جديد والدخول في تجارب لم يسبق لهم اختبارها، كما أن المشاركة في هذه المسابقات يعد فخراً لنا لتمثيلنا للجامعة على المستوى العالمي."

وقال جورج كاتودرايتس، رئيس قسم العمارة في كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة، بأن الإهتمام العالمي الذي يحصل عليه طلبة الكلية أمر بديهي: "نحن نرى مصممين استثنائيين يتخرجون من كلية العمارة والفن والتصميم باستمرار، وحصول طلبتنا على تقدير عالمي لأعمالهم أمر يثلج الصدر ويبعث على الفخر، وسيتم عرض أعمال طلبتنا قريباً في هوليوود."

وتتضمن مناهج كلية العمارة والفن والتصميم مساقات تركز على الرسم التمثيلي والنماذج الرقمية وبناء النماذج الثلاثية الأبعد. وأضاف بأن الطلبة يحصلون على تعليم مستمر للتعرف على آلية استخدام التقنيات الجديدة وتطوير مهاراتهم في الرسم."  

 

وأضاف: "هناك طلب كبير على خريجي الكلية في المنطقة، كما أن العديد من خريجينا يتجهون نحو إكمال دراساتهم العليا في بعض أفضل جامعات العالم خاصة في أوروبا وأمريكا الشمالية، وإلى تأسيس شركاتهم الخاصة مثل شركة "إكس أركيتكت" والتي حصلت مؤخراً على جائزة آغا خان المرموقة."

التعليقات