دبي.جائزة سيدتي

أكد مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"، ممثلاً في مبادرة حكايا مسك دعمه للمواهب الشابة والمبدعين السعوديين، داعياً كل من يمتلك فكرة إعلان ملهمة أن يتقدم بها وسيلقى الدعم والتوجيه من مركز المبادرات، فيما تختتم فعاليات مبادرة "حكايا مسك" أعمالها يوم  الاثنين 11 نوفمبر بعد أن قدمت نحو 350 ورشة عمل حتى يوم أمس، ومن المنتظر أن يشهد انعقاد نحو 70 ورشة متنوعة.

دعم الإبداع

جاء إعلان مركز المبادرات عن دعمه للأفكار الملهمة في الإعلانات خلال جلسة حوارية على منصة "حكايا مسك" بعنوان "الإعلان التلفزيوني.. القيم والطموح"، والتي ناقشت صناعة الإعلان على المستوى المحلي والعالمي في إطار المحافظة على القيم واحترامها ومدى ملائمة مادة الإعلان لعادات وقيم المجتمع التي تعرض فيه.
بدوره، تحدث محمد الحماد -من أوائل المؤسسين لسوق الإعلانات في السعودية-، عن فن صناعة الإعلان التلفزيوني والمراحل التي يمر بها انطلاقاً من الفكرة مروراً بعملية الإنتاج والإخراج.
وقال الحماد إن فكرة الإعلان يشترط فيها أن تكون إبداعية وفي نفس الوقت تلائم قيم مجتمعنا الإسلامي، مضيفا "قد تجد أفكارا عالمية عبقرية لكنها تتعارض مع ثقافتنا وأعرافنا فبالتالي لا يمكن تطبيقها لدينا".

مراحل متعددة

وتشتمل "حكايا مسك" التي انطلقت الثلاثاء الماضي، وتستمر إلى يوم الاثنين، ضمن فعاليات موسم الرياض على مجموعة من الأقسام تتمثل في التحضير للإنتاج، ما قبل الإنتاج، الإنتاج، وما بعده، المنتج الصغير، سوق حكايا، المنصة، حكايا إعلام، عربات الطعام، حكايا تك، فقرات خطوات، الجلسات الحوارية، وعروض الأفلام.
وشهد يوم أمس انعقاد نحو 70 ورشة عمل، بالإضافة إلى ما شهدته المنصة من جلسات حوارية وفقرات أخرى استمع خلالها زوار حكايا إلى قصة الرواية الشهيرة "قاتسبي العظيم" والتي تحولت إلى فلم سينمائي يعد من أشهر الأعمال السينمائية، كما استأنف الدكتور عيد اليحيى خلال فقرة العربية في حكاية الحديث عن تجربته في برنامج على خطى العرب، وتحدث بيتر كوبر من "مانجا" عن الكتابة للآنميشن متناولاً التجارب التي خاضتها "مانجا".

التعليقات