دبي.جائزة سيدتي

كشف مركز الابتكار في جامعة أبوظبي عن إطلاق برنامج جديد لاحتضان المشروعات المبتكرة للمواهب الشابة من طلبة الجامعة، من خلال توفير الفرصة لتنمية مهاراتهم في ريادة الأعمال عبر تطوير أفكار مبتكرة قابلة للتحويل إلى نماذج عمل أولية يُمكن أن يكون لها تأثير إيجابي أوسع على المجتمع.

وعقب الدعوة لتقديم طلبات المشاركة، اختار البرنامج ستة فرق لتقديم مشاريعها للعام 2019، ومثلت الفرق كلية الهندسة، وكلية الآداب والعلوم، وكلية إدارة الأعمال.

المشاريع المشاركة

تنوعت المشاريع المشاركة لتغطي موضوعات مختلفة مثل لغة النمذجة الموحّدة (UML) لدعم جهود تدريس لغات البرمجة الحاسوبية، ومشروع أحزمة الأمان لتحقيق السلامة على الطرقات، ومشروع الطاولة الطاردة للماء "هايدروفوبيك" للتوفير في استهلاك المياه في المرافق الصحية، ومشروع إنتاج الطاقة من الرطوبة، الذي يوفر سبلاً جديدة ومستدامة لاستخدام الحرارة في إنتاج الطاقة، ومشروع عُقَد إنترنت الأشياء العاملة بالماء الذي يهدف إلى ابتكار طرق جديدة لتشغيل أجهزة الاستشعار الذكية، ومشروع الدراجة الذكية لاستشعار جودة الهواء في البيئة.

فرصة للإبداع

وستتاح للفرق المشاركة الفرصة لتطوير أفكارهم إلى نماذج أولية، وتطوير استراتيجيات تسويقية، وعرض خطط أعمالهم أمام نخبة من أبرز رواد الأعمال التنفيذيين في المرحلة النهائية للبرنامج في شهر يونيو 2020. وسيقوم مركز الابتكار في جامعة أبوظبي بإعداد التقارير حول التقدم الحاصل في هذه المشاريع وتنظيم حلقات العمل بشكل منتظم بين أعضاء البرنامج.

وفي معرض تعليقها على إطلاق هذا البرنامج، قالت الدكتورة بترا توركاما، مديرة الابتكار في جامعة أبوظبي: "الابتكار وريادة الأعمال من بين الأسس التي يقوم عليها رفاه المجتمعات وتقدمها، الأمر الذي يدفعنا إلى المساهمة في تعزيز تنافسية لدولة الإمارات العربية المتحدة ودورها المحوري في الاقتصاد العالمي ككل، من خلال رفد المواهب الشابة في مجال ريادة الأعمال. وهنا تأتي أهمية ودور برنامج احتضان الأعمال الذي نهدف من خلاله إلى إطلاق العنان لإبداعات وإمكانات طلبتنا وتهيئة بيئة مواتية تساعدهم على تحقيق النجاح، وتمكنهم من تولي دور فعال في مسيرة تنمية وبناء مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة".

منحة للمبدعين

وسيحصل الطلبة الذين تم اختيارهم على منحة لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى نماذج أعمال أولية. وخلال المرحلة النهائية في شهر يونيو 2020، سيتم عرض المشاريع على لجنة من الخبراء لبحث إمكانية توفير لهم المزيد من الدعم والتمويل.

التعليقات