الراحلة فاطمة المرنيسي

الجامعة الوطنية المستقلة للمكسيك

كرسي للمغربية "المرنيسي" في أعرق جامعات بالمكسيك

سيدتي نت/ مكتب المغرب – من حسناء عتيب

خصصت الجامعة الوطنية المستقلة للمكسيك، كرسيا استثنائيا لعالمة الاجتماع  المغربية الراحلة فاطمة المرنيسي، وذلك بعد الاتفاقية التي سبق أن أبرمتها  جامعة محمد الخامس بالرباط والجامعة الوطنية المستقلة للمكسيك سنة 2017، والتي نصت بالمقابل على تخصيص كرسي للفيلسوفة المكسيكية "  گارسييلا ييرو" بالجامعة المغربية.

توطيد التعاون المكسيكي والمغربي

وخلال حفل الإعلان عن كرسي فاطمة المرنيسي بالجامعة المكسيكية، أكد رئيس شعبة الدراسات الإسبانية بجامعة محمد الخامس، مصطفى أوزير أن جامعة محمد الخامس "يحذوها الأمل في توطيد أواصر التعاون مع الجامعة الوطنية المستقلة بالمكسيك لتبادل الخبرات والمعرفة، في مختلف التخصصات وتقديم صورة حقيقية عن المغرب بأمريكا اللاتينية، في علاقة بحقوق الإنسان ومقاربة النوع وكذا التعريف بمكتسبات الولايات المتحدة المكسيكية في هذا المجال في المغرب وشمال إفريقيا".

حدث مميز

وأضاف مصطفى أوزير "أن تسمية عالمتين من جامعة محمد الخامس والجامعة الوطنية المستقلة بالمكسيك، يعد حدثا مميزا، باعتبارهما هرمين في مجال العلوم الإنسانية ومن الأوائل اللائي تناولن في أبحاثهن قضايا المرأة ومقاربة النوع في المجتمعات الأبوية، بل قمن بتعزيز دراساتهن بالعمل الميداني في المجتمع المدني لتكريس ثقافة المساواة وفهم العلاقات بين الجنسين فهما عميقا يتجاوز الصور النمطية التي تقوم على فكرة تشييء المرأة".

أعرق الجامعات

تجدر الإشارة أن الجامعة الوطنية المكسيكية، من أكبر الجامعات وأعرقها في الأمريكيتين، تأسست سنة 1910، ويدرس فيها أزيد من 350 ألف طالب من تخصصات مختلفة، وقد سبق لطلابها أن حازوا جائزة نوبل في السلام والأدب، والكيمياء.

وتتميز هذه الجامعة العريقة بهندستها التي تحمل تفاصيل فنية، جعلت منها مواقعا تاريخيا على لائحة اليونسكو، كما تضم بين جدرانها رسومات لأشهر الفنانين المكسيكيين.

 

 

 

التعليقات