خريجي دفعة عام 2020

طالب دفعة 2020 عبدالله الشامسي

طالبة دفعة 2020 لجين ابراهيم

أستاذ جامعة نيويورك ديفيد ليفرينغ لويس

الجائزة- دعاء الخولي

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن تنظيمها لحفل تخرج افتراضي عبر الإنترنت، لتكريم خريجي دفعة عام 2020، وذلك يوم الأربعاء الموافق 27 مايو الجاري.



وسيكرم الحفل هذا العام الإنجازات الرائدة التي حققها خريجي دفعة عام 2020، كما سيتضمن كلمة ملهمة من رئيس جامعة نيويورك أندي هاميلتون، والمتحدث الرئيسي ديفيد ليفرينغ لويس، بالإضافة إلى كلمة من نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي مارييت ويسترمان، إلى جانب عدد من المتحدثين من الطلبة.



وجرى وضع برنامج الحفل بالتعاون مع ممثلي طلاب دفعة عام 2020، حيث اختار معظمهم البقاء في مساكنهم ضمن حرم الجامعة هذا الربيع، وذلك في ظل الإجراءات وقرارات منع السفر التي اتخذتها حكومات معظم دول العالم.



وسيتخلل الحفل عرض مقطع فيديو تكريمي لخريجي دفعة عام 2020، يضم كلمات لمتحدثين شاركوا في حفلات التخرج السابقة. وتضم القائمة كل من سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة الأمريكية معالي يوسف العتيبة، وبطلة الألعاب البارالمبية في رياضة التزلج بوني سانت جون، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات المرموقة.



ومن جانبها قالت نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي مارييت ويسترمان: "يسعدنا أن نحتفل معاً بتخرج دفعة جامعة نيويورك أبوظبي لعام 2020، بحفل يعكس طاقة الجامعة الفريدة وروحها المتميزة، ويضم عدد من الكلمات الملهمة يرافقها مشاعر السعادة والفخر احتفالاً بالإنجازات الكبيرة التي حققها خريجي دفعة عام 2020".



وأضافت ويسترمان: "إن الظروف التي يمر بها العالم اليوم هي ظروف استثنائية، ولكن حتى إذا لم نستطع أن نتواجد مع بعضنا شخصياً خلال حفل التخرج في يوم 27 مايو الجاري، فمن المهم أن نتيح الفرصة لهذه المجموعة المذهلة من الطلبة للاحتفال بحضور وتشجيع الأهل والأصدقاء من جميع أنحاء العالم. إن هدفنا هو جعل هذا اليوم لا يُنسى للخريجين ولعائلاتهم وللمجتمع ككل".



وسيقدم الطالب الإماراتي الحاصل على منحة "رودس" لعام 2020، عبد الله الهاشمي، كلمة ترحيبية قصيرة. وسيتحدث بالنيابة عن فئة الخريجين طالبة جامعة نيويورك أبوظبي لجين إبراهيم، وهي طالبة أردنية من أصل فلسطيني، الحاصلة على شهادة البكالوريوس في هندسة الحاسوب. وعملت لجين خلال فترة دراستها في جامعة نيويورك أبوظبي، في المجلس التنفيذي لتمكين المرأة ضمن مجموعة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما مثلت طلبة الهندسة في المجلس الأكاديمي للحكومة الطلابية.



ويأتي هذا الحفل انعكاسًا لمكانة جامعة نيويورك أبوظبي كواحدة من أهم الجامعات وأكثرها تنوعاً حول العالم، حيث تضم دفعة عام 2020 طلبة من أكثر من 75 دولة، 90% منهم يتحدث لغتين أو أكثر. وحصد العديد من طلاب الدفعة على الجوائز والأوسمة العالمية، منها منحتين "رودس"، ومنحة فولبرايت لتدريس اللغة الإنجليزية، وثلاث مشاركين في جامعة مبادرة كلينتون العالمية.



كما جرى دعوة مجموعة من خريجي هذه الدفعة للانضمام إلى عدد من المنظمات العالمية، مثل شركة (بين & كومباني) في طوكيو – اليابان، وشركة ماكينزي وشركاه في دبي – الإمارات، ومنحة التعليم لأمريكا وبلومبيرغ في الولايات المتحدة الأمريكية، وسيواصل عدد كبير من خريجي دفعة عام 2020 تخصصاتهم ودراساتهم في العديد من الجامعات المرموقة، مثل جامعة أكسفورد، جامعة كولومبيا، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة ستانفورد.



ويشار إلى أن حفل التخرج هذا العام هو السابع لجامعة نيويورك أبوظبي، منذ تخريج الدفعة الأولى من طلبة الجامعة عام 2014.



وتجدر الإشارة إلى أن ديفيد ليفرينج لويس، الذي شارك بإلقاء كلمة خلال أول اجتماع نظمته جامعة نيويورك أبوظبي عام 2010، هو مؤلف وأستاذ في جامعة يوليوس سيلفر، وأستاذ فخري للتاريخ في جامعة نيويورك، والفائز مرتين بجائزة بوليتزر عن كتابه الذي تناول فيه السيرة الذاتية لعالم الاجتماع والناشط السياسي الأمريكي وليام إدوارد بورغاردت دو بوي، والذي يتألف من جزأين.



وحصل لويس على زمالات من مركز الدراسات المتقدمة في العلوم السلوكية، والوقف الوطني للعلوم الإنسانية، ومركز وودرو ويلسون الدولي للباحثين (مرتين)، ومؤسسة غوغنهايم، ومؤسسة جون د. وكاثرين ت. الأكاديمية الأمريكية في برلين. وهو زميل في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم والجمعية الفلسفية الأمريكية، وأمين سابق لمركز العلوم الإنسانية الوطنية، ومفوض سابق لمعرض الصور الشخصية الوطنية، وعضو سابق في مجلس الشيوخ في جمعية Phi Beta Kappa، كما شغل منصب رئيس جمعية المؤرخين الأمريكيين لعامي 2002-2003. وفي 25 فبراير 2010 حصل على ميدالية العلوم الإنسانية الوطنية من قبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض.

 

التعليقات