أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تركي آل الشيخ: زوار موسم الرياض 70% سعوديون و30% سياح

الألعاب الترفيهية في منطقة ونتروندرلاند
حضور كبير للفعاليات
الفنان طلال سلامة ضمن احتفالات سمرات الرياض
الحفلات الموسيقيىة تستقطب جماهير غفيرة

أكد المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه رئيس موسم الرياض، أن السعوديين يرغبون في السياحة والترفيه بصورة لا تستفزهم، ولا تكون هابطة، أو رخيصة، رافضاً أن يُنسب النجاح إلى شخصه، مشيراً إلى أنه تشرَّف برئاسة موسم الرياض، وأن طموحه الوصول بالترفيه في السعودية إلى عنان السماء.

وقال آل الشيخ خلال لقاء تلفزيوني مع برنامج «ليالي الكويت»: «من قام بهذا التغيير ليس أنا، بل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأنا وكل مسؤول في السعودية نعمل بدعمٍ من الله أولاً، ثم من قيادتنا الرشيدة، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله».

وكشف: «فكرة موسم الرياض، نبعت من لجنة الفعاليات والمواسم المنبثقة عن المجلس الاقتصادي، الذي يترأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان».

وأضاف آل الشيخ: «استعدنا وضعنا الطبيعي الموجود في أي دولة بالعالم، وكان العائد من فعاليات موسم الرياض اقتصادياً وسياحياً واجتماعياً ونفسياً، كما تم توفير كثير من الوظائف، حيث يعمل في الموسم 46 ألف شخص في وظائف دائمة وشبه دائمة، ومعدل الصرف خلال شهر من موسم الرياض، ارتفع بنسبة 37% مقارنة بالعام الماضي».

وأوضح رئيس هيئة الترفيه: «على الرغم من انتهاء فعاليات موسم الرياض الأحد الماضي 15 ديسمبر، إلا أننا قمنا بتمديد فعاليات منطقة البوليفارد إلى مارس المقبل، ومناطق السفاري، وونتر وندرلاند، والمربع إلى منتصف يناير».

وأردف «زوار فعاليات موسم الرياض 70% منهم سعوديون و30% سياح، وقد رصدنا شعور السياح بالانسجام مع المواطنين، وعيشهم أجواء السعودية وثقافتها».

وعن نشاطه في وسائل التواصل الاجتماعي لإبراز الفعاليات وأنشطة الترفيه، قال تركي آل الشيخ: «أنا تاجر شاطر، أريد تسويق سلعتي».

وأرجع قسوته في ردوده في «تويتر» إلى تأثره بروح وشخصية العسكري القديم التي ما زالت تعيش فيه، وقال: «أواجه خصومي بالتريقة والسخرية، وهم لا يؤثرون في، بل بالعكس، وأدعهم ينتقدون ويهاجمون شخصي لا العمل».

وكان المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، قد كشف عن أرقامٍ مذهلة، تدل على نجاح موسم الرياض، حيث بلغ عدد زوار الموسم عشرة ملايين و300 ألف و206 زوار وسياح، بينما تجاوز الدخل المبدئي المباشر للموسم السياحي مليار ريال، في حين وصل الدخل غير المباشر والتغيُّر في التدفقات النقدية من بطاقة "مدى" إلى أربعة مليارات ريال، وعدد الوظائف المباشرة إلى 34700 وظيفة، وغير المباشرة إلى 17300 وظيفة.

وكشف آل الشيح، أن ترتيب السحوبات من بطاقة «مدى» في موسم الرياض بحسب الدول، جاء على النحو التالي: السعودية، الولايات المتحدة الأمريكية، الإمارات، الكويت، بريطانيا، البحرين، معلناً أن المقبل أجمل في موسمَي المنطقة الشرقية، وجدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X