بلس /حياتنا

نصائح لتجاوز علاقات الصداقة السيئة

علاقات الصداقة من أهم الأمور خلال مرحلة المراهقة، فهي تشكل الذكريات وتقدم الدعم النفسي وقت الأزمات، وتشارك وقت المرح وكذلك الأوقات الحزينة، ولكن هناك بعض الصداقات السيئة، والتي يكون لها أثر نفسي سيء في حياة المراهق.
ويقدم موقع GROWN &FLOWN بعض النصائح للمراهقين لتجاوز علاقات الصداقة السيئة.


كشف الأسرار

7158836-1971975903_0.jpg
علاقات الصداقة السيئة 


لابد من معرفة شخصيات الأصدقاء وقراءتها جيداً ومحاولة تحليل ذلك لصالحك حتى تعرف من الشخص الذي تتعامل معه، فعلى سبيل المثال إذا شارك صديقك أسرار الآخرين معك، فمن المؤكد أنه سيشارك أسرارك مع الآخرين لذلك يجب الحذر عند التعامل مع هذه الشخصيات.


محاولات التغيير

لا تضيع وقتك في محاولة تغيير الأصدقاء فهذا ليس ليس عدلاً فضلًا عن أنه غير ممكن، كما يجب الابتعاد عن الأصدقاء الذين يحاولون تغييرك؛ لأن كل كل شخص يستحق أن ينال الاحترام على حقيقته بدون أحكام.


تجاوز التوقعات

 التوقعات والافتراضات تؤدي إلى خيبة الأمل في علاقات الصداقة، لهذا يجب التمتع ببعض المرونة وعدم بناء توقعات ضخمة.


مساندة نفسك


عندما تشعر أنك لست بخير فتش في ذاتك لاستكشاف سبب شعورك بالسوء بدلاً من توقع أن يقوم أحد الأصدقاء بالمهمة، لأن انتظار الدعم النفسي من الأصدقاء دون تلقيه بالفعل يجعلك تشعر بالإحباط، اطلب المشورة عندما تحتاج إليها، لكن كن مستعداً لمساندة نفسك.


تقبل تلاشي الصداقات

7158841-1596823986.jpeg
تلاشي الصداقات


معظم العلاقات لها تاريخ انتهاء صلاحية - القليل منها يدوم مدى الحياة أو حتى بضع سنوات، لهذا من المهم توقع متى ستنتهي علاقة الصداقة من خلال بعض العلامات لتهيئة نفسك لإنهاء علاقة الصداقة.


احذر العلاقات السامة


لابد من تجاوز العلاقات السامة من الأصدقاء في حياتك والابتعاد عمن يستغل الصداقة في اختراق خصوصيتك أو التدخل في حياتك أو السيطرة عليها والتحكم وكن واضحاً جداً بشأن حدودك.


استعداد للتسامح


لابد من إدراك حقيقة أن لا أحد كامل. لهذا لابد من تقبل الأعذار حول الأخطاء خاصة إذا لم تكن أخطاء جسيمة تهدد علاقة الصداقة.


لا تنتظر الاعتذارات


يتعالى البعض عن الاعتذار في حالة حدوث سوء فهم أو خطأ من جانبهم، انتظار الاعتذار من هؤلاء قد يرهقك نفسياً لأن هؤلاء لا يعتذرون أبداً.

X