اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد العفص للنساء في تضييق المهبل لا تصدق!


يعرف العفص عند العرب بنبات البلوط أو كرات ورق البلوط، وهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الهامّة مثل فيتامين أ A وفيتامين سي C وكذلك الألياف، الحديد، الكالسيوم والكربوهيدرات.
يعتبر مادة قابضة ومضادّة للأكسدة لاحتوائه على مادة التانات أو حمض التانيك، والتي تعمل على انقباض العضلات؛ ويستخدم لتضييق المهبل؛ لأنه يعمل كقابض له خلال دقائق قليلة وهو ما تبحث عنه النساء المتزوجات.

"سيدتي نت" يطلع من الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج، على فوائد العفص للنساء في الآتي:

الدكتورة سينتيا الحاج
الدكتورة سينتيا الحاج

 



فوائد العفص في شدّ الجسم


بداية تقول الدكتورة سينتيا الحاج إنّ "العفص أو كرات ورق البلوط يعتبر من الثمار المعروفة منذ القدم لدى العرب والهنود والفرس وفي شرق آسيا والصين.
تحتوي ثماره على العديد من المواد الفعّالة مثل التانات، الفيتامينين A و C، الكربوهيدرات، الحديد، الألياف والكالسيوم. كما يعتبر من المواد القابضة للأنسجة المترهّلة ومضادّ للأكسدة والالتهابات.
ولعل أهم ما تبحث عنه النساء هو الجسم المشدود لإبراز أنوثتهن وجمالهن، ولكن في بعض الأحيان يحدث ترهّل في الجسم نتيجة تخسيس الوزن بشكل مفاجئ أو باتباع رجيم قاس يؤدي إلى ذلك، أو قد يكون الترهّل بسبب كثرة الحمل والولادة، لذلك من المهم اللجوء الى العفص؛ لأنه يحتوي على نسبة عالية جداً من مادة التانات والتي تساعد على انقباض العضلات في كل من البطن والمهبل والرحم؛ فجرّبي الوصفة الآتية لشدّ الجسم: خذي ملعقة طعام من العفص المطحون وأخرى من زيت اللوز المرّ وملعقة من زيت السمسم. اخلطي المزيج جيداً، ثمَّ قومي بتدليك الجسم أو المناطق المترهّلة. دعي المزيج يعمل على الجسم من الليل إلى الصباح أو العكس، قبل الاستحمام. ومن الضروري تكرار هذه العملية 3 مرات أسبوعياً.
حضّري أيضاً العفص مع الحنّاء: ضعي كيلوغراماً من العفص المطحون وربع كيلوغرام حنّاء ومقداراً مناسباً من الخل. اخلطي جميع المكوّنات مع بعضها البعض حتى تصبح عجينة متماسكة وضعيها على البطن أو المناطق المترهّلة بالجسم ولفيها بالشاش، وضعي عليها حزاماً لتثبيتها لمدة ساعتين. تستخدم هذه الطريقة 4 مرات أسبوعياً".

 


فوائد العفص في تضييق المهبل

جرّبي خلطة العفص لتضييق المهبل
جرّبي خلطة العفص لتضييق المهبل


وتتابع الدكتورة سينتيا الحاج: "يستخدم العفص لدى النساء في حل مشكلة ترهّل المهبل خصوصاً بعد الولادات المتكرّرة والتقدّم في السن؛ ففي هذه الحالة تشعر المرأة بألم عند الجماع، بالإضافة إلى أنَّ القناة المهبليّة تصبح أكثرعرضة للميكروبات والفطريات، لذلك فإنَّ استعمال العفص يعيد نسيج القناة المهبلية إلى وضعه الطبيعي، بالإضافة إلى أنه يفيد في الحدّ من الالتهابات بالمناطق الحسّاسة والشفاء من التورّم والرضوض الناتجة عن الولادة.
والعفص يقتل الفطريات والخمائر والبكتيريا التي تصيب المهبل، والتي ينتج عنها الروائح الكريهة والحكّة لدى غالبية النساء. ويعمل كقابض للنسيج المبطن لقناة المهبل، مما يقلل من الإفرازات الزائدة، يمنع تصبّغ منطقة المهبل لتبقى على لونها الطبيعي خاصة وأن هذه المنطقة تتعرّض لتأثير بعض المواد المنظفة كالصابون والتي تؤدي لتلوّن المنطقة واسودادها".

تابعي المزيد: اختبار بسيط سيخبرك عن صحة القلب لديك... جرّبيه فوراً



فوائد العفص للأظافر والشعر


حول فوائد العفص الصحية للأظافر والشعر، تضيف الدكتورة سينتيا الحاج: "يحتوي العفص على الحديد بكميات كبيرة وبذلك فهو مفيد جدًا لتقوية الدم وإعطاء الجسم النشاط، بالإضافة إلى أنه غني بالكثير من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسم الإنسان، كما يحتوي على مضادات الأكسدة المفيدة لمقاومة الأمراض، ويساعد على إعادة بناء الأنسجة الضامّة وشدّ الجسم. إنما يجب تحذير المرأة الحامل من استخدام العفص خلال فترة حملها، لما له من أضرار على الجنين، ولما يسببه من مشاكل أثناء الولادة.
هذا ويعالج العفص مرض الداحس الذي يصيب الأظافر، وذلك بطحن مقدار ملعقتين كبيرتين من العفص اليابس ومزجه مع ملعقتين من قشور الرمان الحامض اليابسة والمطحونة ناعمًا، ويضاف مقداراً من العسل ليصبح مزيجاً متماسكاً، يدهن به الظفر المصاب ويُلف بضمّاد معقّم ويترك حتى يشفى.
وقد تصاب الأظافر بمرض الصفرة، والتي تسبّب تلون الأظافر باللون الأصفر، ولعلاجه يخلط مقدار من العفص اليابس والمطحون مع الشبّة المطحونة ناعمًا، وتدهن الأظافر المصابة وكل الجلد الذي يحيط بها. يترك لمدة نصف ساعة ثم يغسل بالماء والصابون الطبي. يتم تكرار هذه الطريقة حتى تشفى الأظافر من المرض.
والعفص يعتبر مادة فعّالة لتغذية الشعر وتجعيده، وذلك بخلط العفص اليابس والمطحون مع كمية متساوية من الحلبة الناعمة، وكمية من زيت اللوز المرّ. يدهن الشعر بالمزيج ويترك لمدة نصف ساعة، ثم يغسل بالشامبو والماء الدافئ. ويفضل تكرار هذه الطريقة لمرة واحدة شهرياً.
هذا وتحمي عشبة العفص الجسم من الدوالي، وتستعمل في علاج هذه المشكلة المرضية. كما أنها علاج قوي للبواسير، تساعد في شدّ عضلات الرحم، وهي من الأعشاب التي تؤخر بلوغ سنّ اليأس. ولعشبة العفص فائدة كبيرة في حماية الجسم من العديد من الأمراض المعدية، وتقوية الأظافر والتسريع من نموها، بالإضافةً إلى ذلك تستعمل في علاج مرض سيلان الدم".

تابعي المزيد: دواء جديد يقضي على فيروس كورونا... نعم إنها حقيقة علمية!