بلس /ثقافة وفنون

أسرار عن شجرة التبلدي

شجرة التبلدي تحمل أسراراً رائعة لا يعرفها سوى القليل من الناس....شجرة الباوباب هي شجرة غريبة المظهر تنمو في المناطق المنخفضة في البر الرئيسي الأفريقي ومدغشقر وأستراليا، يمكن أن تنمو إلى أحجام هائلة، ويشير التأريخ بالكربون إلى أنها قد تعيش حتى 3000 عام، ولها أسماء عديدة منها: بواب، بوابوا، تابالدي، شجرة زجاجية، الشجرة المقلوبة رأساً على عقب، شجرة خبز القرد، وشجرة الفئران الميتة...يتراوح ارتفاع شجرة الباوباب الكبيرة من خمسة إلى عشرين متراً وهي حياة للعديد من النظم البيئية، وحياة برية للعديد من الثدييات الكبيرة إلى أصغر المخلوقات التي لا حصر لها. اقرأ المزيد لاكتشاف العديد من الحقائق المثيرة للاهتمام حول شجرة التبلدي؛ وفقاً لـecotraining.

شجرة تخلومن الأوراق لمدة 9 أشهر في السنة !

شجرة تخلومن الأوراق لمدة 9 أشهر في السنة !


يصل قطر جذعها إلى 11 متراً، ويمكنه استيعاب 45 شخصاً في حال إفراغها من الداخل، وأكثر ما يميز شجرة التبلدي هو خلوها من الأوراق لمدة 9 أشهر في السنة؛ فهي لا تحتفظ بأوراقها إلا 3 أشهر فقط في السنة وهي فترة الخريف.
حسبما أفادت التقارير لصحيفة THE Conversation، قد نفقت تسع من أصل 13 شجرة من أقدم وأكبر شجرة باوباب في أفريقيا خلال العقد الماضي، يبدو أن هذه الأشجار، التي يتراوح عمرها بين 1100 و2500 عام، كانت ضحية لتغير المناخ، يتكهن العلماء بأن درجات الحرارة المرتفعة قد قتلت الأشجار مباشرة أو جعلتها أضعف وأكثر عرضة للجفاف أو الأمراض أو الحرائق أو الرياح.
هناك تسعة أنواع من أشجار الباوباب في العالم: واحد في البر الرئيسي لأفريقيا، Adansonia digitata، ، وستة في مدغشقر، وواحد في أستراليا، سمي نبات الباوباب الأفريقي على اسم عالم النبات الفرنسي ميشيل أدانسون، الذي وصف أشجار الباوباب في السنغال.

أشجار التبلدي لها خصائص طبية وتجميلية

أشجار التبلدي لها خصائص طبية وتجميلية


يعتبر الباوباب الأفريقي من الأنواع الرائعة، ليس فقط بسبب حجمها وعمرها ولكن أيضاً بالطريقة الخاصة التي تنمو بها عدة سيقان مدمجة، في الفراغ بين هذه السيقان (تسمى التجاويف الزائفة) ينمو اللحاء، وهو أمر فريد من نوعه ..لبوباب،
لدى شجرة الباوباب أيضاً أكثر من 300 استخدام، يمكن غلي الأوراق الغنية بالحديد وتناولها مثل السبانخ، يمكن تحميص البذور لصنع بديل للقهوة أو عصرها لصنع زيت للطبخ أو مستحضرات التجميل، يحتوي لب الفاكهة على فيتامين ج أكثر بست مرات من البرتقال؛ مما يجعله مكملاً غذائياً مهماً في أفريقيا والأسواق الأوروبية والأمريكية والكندية.
محلياً، يتم تحويل لب الفاكهة إلى عصير أو مربى، الشتلات الصغيرة لها جذور نباتية يمكن أن تؤكل مثل الجزر، الزهور صالحة للأكل أيضاً، يمكن استخدام الجذور لعمل صبغة حمراء واللحاء لصنع الحبال والسلال.
تتمتع أشجار التبلدي أيضاً بخصائص طبية، ويمكن استخدام جذوعها المجوفة لتخزين المياه، توفر جذوع التبلدي الظل أيضاً؛ مما يجعلها مكاناً مثالياً لسوق في العديد من القرى الريفية، وبالطبع، توفر تجارة منتجات الباوباب دخلاً للمجتمعات المحلية.

تابعي المزيد: أكثر الأشجار روعة في العالم

X