أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

إعلاميات سعوديات تميزن في عام 2015

تميزت الإعلاميات السعوديات في 2015 بالكثير من المجالات، فمنهن من استطاعت أن تغطي أحداثاً لم تسبق لسعودية أن غطت مثلها، ومنهن من قامت بالانضمام لإذاعات لم تنضم سعودية لها من قبل، ومنهن من اجتهدت رغم أنها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك ليثبتن أن المرأة السعودية قادرة على إيصال صوتها.
ومن السيدات الإعلاميات اللواتي تميزن في عام 2015:
· جيهان الحداوي أول إعلامية سعودية تُغطي "عاصفة الحزم" ميدانياً
شاركت الإعلامية السعودية جيهان الحداوي في تغطية "عاصفة الحزم" من منفذ الطوال، والتي كانت فخورة بمشاركتها على الشريط الحدودي للتغطية الميدانية المباشرة على مدى أسبوع لتكون أول إعلامية سعودية تغطي من الجبهة.

· الإعلامية سارا عبدالله أول سعودية في إذاعة إماراتية
استطاعت المذيعة السعودية سارا عبدالله أن تنضم إلى إذاعة "MIX FM" الإماراتية بتقديمها لبرنامج "صحيني" الذي يبث من الساعة السابعة صباحاً حتى العاشرة بتوقيت الإمارات، وقبل انتقالها إلى "MIX FM" خاضت سارا مسيرة طويلة في الإذاعات السعودية، حيث كانت بداياتها في إذاعة "U FM" ذات اللون الرياضي، فقد قدمت برنامج "مدرج البنات الأول" كأول برنامج يهتم بالمشجعات السعوديات لكرة القدم، بعدها انتقلت إلى إذاعة "PANORAMA"، وقدمت برنامج "أسرار القلوب" الذي اكتسب صدى واسعاً، ثم قدمت برنامج "فلة مع سارة" في 2013، بعد ذلك انتقلت إلى "MBC FM" قبل أن تنتقل للإمارات.
· رقية عجاج أول إعلامية سعودية كفيفة
تعد رقية أول إعلامية سعودية كفيفة خريجة من جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، كما حصلت على جائزة مجلس الشباب العربي للتنمية، وتهدف رقية في اختيارها للإعلام إلى إيصال صوت ذوي الاحتياجات الخاصة في محاولة لتغيير نظرة المجتمع لهم والتعامل معهم دون مبالغة أو انتهاك لحقوقهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X