أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انتحار فتاة في الأردن بسبب لعبة "الحوت الأزرق"

انتحار فتاة بسبب لعبة "الحوت الأزرق"
الحوت الأزرق

قامت فتاة أردنية بالإنتحار شنقاً في مدينة الزرقاء شرق العاصمة عمان، إسوة بصديقتها التي انتحرت قبل أسبوع.

وأرجح مصدر رسمي أن سبب الإنتحار في الحالتين هو لعبة الحوت الأزرق.

تعد الحوت الأزرق أو كما يطلق عليها في بعض الأحيان "تحدي الحوت الأزرق" لعبة مجانية موجودة في العديد من البلدان، بدءاً من العام 2016، وتتألف من سلسلة مهام تقدم للاعبين من قِبل المسؤولين والمشرفين على مدار 50 يوماً، ويجب عليهم تنفيذها بصدق وإخلاص، وصولاً إلى التحدى النهائي الذي يطلب من اللاعب الإنتحار.

وتشمل المهام المروعة إيذاء الذات ومشاهدة أفلام الرعب والاستيقاظ في ساعات غير عادية، لكن هذه الأمور تصبح أكثر تطرفاً مع مرور الوقت، ففي اليوم الخمسين، يبدأ المشرفون المسيطرون على اللعبة بتعليم الشباب الإنتحار.

وإذا رفض المشارك بلعبة الحوت الأزرق إكمال مهمته، فسيقوم المسؤول بنشر ومشاركة شيء شخصي للغاية أو حساس للغاية عبر الإنترنت من حساباتهم.

وقد ارتبطت لعبة الحوت الأزرق الخطيرة بما لا يقل عن 130 حالة وفاة بين المراهقين في روسيا، وبدأت الشرطة في العديد من دول العالم تحذير الآباء من استخدام أطفالهم للعبة الحوت الأزرق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X