أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مقتل شاب أمريكي إثر انفجار سيجارته الإلكترونية في فمه

مقتل شاب أمريكي إثر انفجار سيجارته الإلكترونية في فمه

بعد زيادة انتشار وترويج السيجارة الإلكترونية في بلدان العالم كافة، ومن بينها الدول العربية، حتى باتت للأسف تباع في المتاجر الإلكترونية، ومن بينها سجائر مستعملة وليست جديدة، تحمل عشرات الفيروسات والأخطار الصحية، وبالرغم من أنّ خطرها أكبر على صحة مدخنيها، مازالت تسمح ببيعها. وقد لقي شاب أمريكي من ولاية «تكساس» الأمريكية، مصرعه بعد إصابته بـ «سكتة دماغية» إثر «انفجار سيجارته الإلكترونية» في فمه عندما كان يستعملها، فدمرت شريانه السباتي.
وأفاد الأطباء في مقاطعة تارانت بأنّ شابًّا يدعى ويليام براون، يبلغ من العمر 25 عامًا، توفي في مستشفى فورت وورث في 29 يناير / كانون الثاني، وبحسب شهادة الوفاة، فإنه توفي من احتشاء دماغي وفتق، بعد تهتّك شريانه السباتي الأيسر، بحسب «شبكة سي إن إن» الأمريكية، وموقع سبوتنيك.


جزء من السيجارة الإلكترونية في حنجرة الضحية
ووقع الانفجار في موقف للسيارات تابع لمتجر يبيع مواد تدخين، واتصل مدير المتجر بسيارة إسعاف بعد الانفجار.
وتم نقل براون إلى المستشفى، ليتم إبلاغ أسرته في ما بعد، أنه دخل في غيبوبة، وأنّ أشعةً سينية أظهرت أنّ جزءًا من السيجارة الإلكترونية كان موجودًا في حنجرته.
وقالت جدة براون: «كان أمامه حياة ومستقبل»، وقالت متحدثة باسم شبكة: JPS Health Network 
إنها لا تستطيع التعليق على تفاصيل قضية براون في ما يتعلق بقوانين الخصوصية الصحية، وأضافت أنها تتواصل مع عائلة براون معربة عن تعازيها الصادقة.
وقالت لشبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية في بيان: «نلتزم بأعلى المعايير في توفير رعاية صحية عالية الجودة، وسنأخذ مخاوف الأسرة على محمل الجد ونحن نراجع كل ما حدث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X