أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

حفل استقبال مولود ميغان ماركل المنتظر يهز هدوء نيويورك

ميغان إثر عودتها من مطعم بولو بار تنظر للحشود ووسائل الإعلام المحيطة بها
خطفت أمل كلوني كعادتها الأضواء بأناقتها وابتسامتها
المصممة ميشا نونو تحمل حقيبة هدايا للطفل
المصممة الكندية جيسيكا مولروني خلال قدومها للحفل في الفندق
لاعبة التنس سيرينا ويليامز مقيمة بنفس فندق صديقتها ميغان
أحيت الحفل المغنية والعازفة الشهيرة إرين هيل
المذيعة غايل كينغ تحمل حقيبة هدايا للطفل الملكي
جزء من جناح جراند بينتهاوس
العازفة والمغنية إيرين هيل حضرت لإمتاع الحضور بموسيقاها
حاز ثوب أمل كلوني من تصميم سيرجيو هدسون على إعجاب خبراء الموضة
آخر ظهور لميغان ماركل في نيويورك قبل زواجها كان في عام 2016
عشرات وسائل الاعلام أحاطت بفندق ذا مارك خلال دخول وخروج المدعوات للحفل
الممثلة أبيجيل سبنسر حضرت الحفل أيضًا
ليندسي روث صديقة ميغان من أيام الجامعة
غابت دوريا والدة ميغان عن حفل استقبال حفيدها الملكي
ميغان ماركل سعيدة بترتيبات حفل استقبال مولودها
أمضت ميغان ماركل ثلاث ساعات مع صديقتيها في مطعم بولو بار
محاطة بحراسة مشددة من وزارة الخارجية الأمريكية
المذيعة غايل كينغ تبتسم لعدسات وسائل الإعلام عند مغادرتها في كاراج الفندق
غرفة السفرة واسعة بالجناح تتسع لميغان و15 من صديقاتها
فرندة واسعة على ارتفاع 1000 قدم مطلة على سنترال بارك
ميغان ماركل تصعد للطائرة الخاصة مساء الأربعاء في نيويورك العائدة بها إلى لندن
مكتبة رحبة وواحة استرخاء لمن يرغب بالراحة والقراءة لبعض الوقت
الحشود الأمريكية تودع ميغان خلال توجهها للطائرة في نيويورك
جناح جراند بينتهاوس الذي تقيم فيه ميغان هو الأغلى في أمريكا
امرأتان سلمتا العاملين بالفندق حقائب سفر لتوزيعها هدايا للمدعوين
بهر ثوب أمل كلوني الأحمر خبراء الموضة
أمضت أمل خمس ساعات بحفل استقبال ميغان ماركل يوم الثلاثاء
لم تنزعج أمل من اهتمام المصورين والصحافيين بقدومها ومغادرتها
نجمة بوليوود بريانكا شوبرا لم تحضر الحفل
غادرت أمل الحفل بابتسامة عريضة وسعادة عارمة
كاتبة الموضة سيلين خافاراني تحمل حقيبة هدايا
حديقة زجاجية مغلقة تسمح باستمتاع المدعوين دون التعرض للبرد
أحد المدعوين قدم دراجة للطفل الملكي ثمنها ألف و50 دولارًا
عادت ميغان ماركل للندن مساء الأربعاء بطائرة خاصة طراز جلف ستريم جي 450
ميغان وصديقتيها متوجهات إلى مطعم بولو بار في فندق رالف لورين
جهاز صنع غزل البنات الملون من السكر للحفل
مقصورة الطائرة تتيح خيارات عدة للنوم المريح

كثيرون أكدوا أن حدث حمل وولادة ميغان ماركل «37 عامًا» مولودها الأول من الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، حظي باهتمام إعلامي واسع تخطى اهتمام وسائل الإعلام بطفل كيت ميدلتون الأول جورج.
وقالت وسائل إعلام أميركية وبريطانية وصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن ميغان ماركل التي تنتظر أول مولود لها من الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث في الربيع، وصلت نيويورك يوم الجمعة بزيارة تحاول أن تكون سرية؛ لحضورها ضيفة شرف حفل استقبال خاص، وحفل حمام لمولودها المنتظر حسب التقاليد المتبعة أقامته لها صديقتاها لاعبة التنس المحترفة سيرينا ويليامز، والناشطة الحقوقية المحامية الدولية أمل كلوني، على أن تعود إلى لندن يوم الأربعاء 20 فبراير (شباط) الجاري، استعدادًا لزيارتها إلى المغرب مع زوجها الأمير هاري يوم 23 فبراير الجاري.
وهذه أول مرة تعود فيها الممثلة الأميركية السابقة للولايات المتحدة منذ زواجها من الأمير هاري في حفل امتلأ بالمشاهير في قلعة وندسور في مايو (أيار) الماضي.
وامتنع قصر كينسينغتون عن التعليق على تقارير قالت إن ماركل «37 عاماً» ستحضر الاحتفال بقدوم طفلها مع صديقاتها المقربات جداً. وشوهدت ماركل تخرج من فندق فخم في منطقة أبر إيست سايد في مانهاتن، بعد ظهر يوم الثلاثاء لتلبية دعوة للعشاء.


كلفة الليلة الواحدة
وأقامت ميغان ماركل بدءًا من يوم الجمعة بفندق «ذا مارك» في جناح «جراند بينتهاوس» الفاخر الملكي الأغلى في أميركا، وتبلغ كلفة الإقامة لليلة واحدة فيه مبلغ «75» ألف دولار. ويتضمن الجناح خمس غرف نوم فاخرة، وصالونات وحديقة زجاجية شتوية مغلقة، وفرندة واسعة مطلة على سنترال بارك، ومطابخ، وحمامات ماستر وضيوف، وأربع مدافئ حطب تقليدية. وسربت بعض المصادر أن تكلفة إقامة ميغان ماركل ولوازم حفل استقبال مولودها غير المعروف جنسه بعد في فندق «ذا مارك» الفخم في حي مانهاتن، وصلت إلى ما يقارب ال 300 ألف دولار أميركي. وقامت صديقتها لاعبة التنس سيرينا ويليامز بدفع فاتورة الفندق وفقًا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وشوهدت ميغان ماركل سعيدة ومرتاحة وهي متوجهة إلى فندق «رالف لورين» لتناول الطعام في مطعم «بولو بار» الراقي مع صديقتيها الأمهات لأطفال: لاعبة التنس سيرينا ويليامز، المقيمة معها بنفس فندقها «ذا مارك»، والمصممة جيسيكا مولروني، وأمضت ميغان وصديقتيها سيرينا وجيسيكا ثلاث ساعات في المطعم الشهير المعروف بأنه المطعم المفضل لدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي لا يبعد سوى بضع مبان عن برجه الخاص في الجادة الخامسة في نيويورك. وكان قد استمتع بالعشاء به مع زوجته ميلانيا ونجلهما بارون عام 2016 قبل ليلة من عيد ميلاده السبعين، كما تعشى به أيضًا قبل أشهر من فوزه على هيلاري كلينتون بانتخابات الرئاسة الأميركية. ويتميز المطعم بالفخامة والراحة والطعام اللذيذ وبلوحات جميلة تمثل تاريخ رياضة البولو الراقية في الولايات المتحدة الأميركية.

ابتسامة أمل كلوني
وكشفت ابتسامة المحامية والناشطة الحقوقية اللبنانية البريطانية أمل كلوني «41 عامًا» العريضة، صديقة ميغان ماركل المقربة، أثناء مغادرتها الفندق قبل الساعة الخامسة، بعد قضائها خمس ساعات طويلة في حفل الاستقبال، وإثر انتهاء حفل وحمام استقبال المولود، استمتاعها الكبير بحفل الاستقبال الممتع والناجح بحلوياته وأطباقه الشهية وأجوائه المرحة.
وكانت أمل ترتدي ثوب سبور شيك أحمر اللون، أنيقاً لدرجة مذهلة فوق العادة من مجموعة تصاميم «سيرجيو هدسون»، وارتدت فوقه معطفاً ثميناً أسود اللون خفيفاً من «شانيل» لحماية نفسها من برد نيويورك القارس وثلوجه المتساقطة، وصفه خبراء الموضة بالزي المناسب لهذا الحفل السعيد والحميم في الصحافة الأميركية.
وارتبطت أمل كلوني بصداقة قوية بميغان ماركل لسنوات طويلة، كما ارتبط الأمير هاري وجورج كلوني بصداقة مماثلة، مما وطد علاقة ميغان بالأمير هاري قبل ارتباطهما الرسمي ببعضهما البعض.
والأربعة يخرجون معاً في نزهات مشتركة بعد نقل جورج كلوني «57 عامًا» إقامته إلى بريطانيا منذ زواجه بأمل وإنجابهما طفليهما التوأمين.

من هو عراب الطفل الأول؟

وعلاقة جورج كلوني المقربة من الأمير هاري جعلت مصدرًا مجهولاً يسرب خبراً صحافيًا يزعم فيه أن الأمير هاري طلب من صديقه جورج أن يكون عراب ابنه الأول من ميغان ماركل، لكن جورج نفى شائعة طلب الأمير هاري منه أن يكون أباً روحياً وعرابًا لطفله الأول قائلاً: أنا مكتفٍ بأبوتي لطفليّ التوأمين.
من دعت ميغان ماركل في نيويورك لحفل استقبال وحمام مولودها المنتظر؟
ولم تقل سعادة المدعوات الأخريات عن سعادة أمل كلوني، اللاتي حضرن واحتفلن إلى جانب أمل كلوني بالجنين الذي لم يولد بعد فحضرن، من بين المدعوات: مذيعة «سي بي إس» التلفزيونية «غايل كينغ» 64 عامًا التي أهدت عدسات وسائل الإعلام الواقفة أمام الفندق ابتسامة واسعة جميلة، وظهرت بحقيبة ملونة في داخلها هدايا للطفل الملكي القادم، وقامت شخصيًا بتغطية حفل زفاف صديقتها ميغان لقناتها، ولم تتحدث للإعلام سابقًا عن صداقتها بميغان منذ كانت تمارس التمثيل، ولاعبة التنس المحترفة سيرينا ويليامز «37 عامًا» المقيمة في فندق ذا مارك إلى جانب ميغان، ومصممة وخبيرة الموضة الكندية جيسيكا مولروني «37 عامًا»، والمصممة ميشا نونو التي شوهدت تحمل حقيبة هدايا اختارتها من متاجر «راني أرابيلا» الشهيرة ببيع الأدوات المنزلية، وبطانيات الأطفال التي يصل سعر أحدها ما بين 315 و375 دولارًا، وكاتبة الموضة الشهيرة سيلين خافاراني ومدعوون آخرون.
وغابت نجمة بوليوود بريانكا شوبرا التي حضرت حفل زفاف ميغان، لكنها لم تستطع حضور حفل وحمام مولودها الأول المتوقع ولادته في الربيع القادم.


إيريل هيل أمتعت الحضور
وأمتعت المغنية وعازفة القيثارة الشهيرة إيرين هيل الحضور الذين رقصوا على عذوبة صوتها ودفء إحساسها وجمال عزفها لموسيقى: الجاز والبوب والكلاسيك والرومانس.
لم يحضر أحد من عائلتي ميغان والأمير هاري حفل الاستقبال
والمثير للدهشة هو غياب أفراد العائلة البريطانية المالكة، ففشلت ميغان ماركل في إقناع دوقة كامبردج كيت ميدلتون زوجة شقيق زوجها بالحضور، مما يشير إلى استمرار التوتر بينهما، وغابت الأميرة بياتريس ابنة عم الأمير هاري، زوج ميغان مع أنها تعمل بمنصب نائب رئيس شركة كبرى وتقيم في نيويورك، ولا يعتقد أنها حضرت سراً؛ حيث لم ترصدها أي عدسة من وسائل الإعلام المحاصرة لمحيط الفندق.
والأكثر غرابة هو غياب دوريا «62 عامًا» والدة ميغان ماركل نفسها، رغم أنها مقربة جداً من ابنتها ميغان على عكس باقي أفراد عائلتها، حيث صورتها عدسات وسائل الإعلام الأميركية في منزلها بلوس أنجلوس في نفس وقت إقامة حفل استقبال حفيدها المنتظر في نيويورك.


حقائب سفر هدايا للمدعوين
وتم إهداء الدوقة ميغان ماركل 17 حقيبة «أواي» العصرية الذكية للسفر التي تعمل بالبطارية، ويبلغ ثمن الواحدة منها «225» دولارًا من قبل ماركتها التجارية، لتقديمها هدايا للمدعوين في حفل الاستقبال، وقامت امرأتان بتسليمها للعاملين بالفندق مبكرًا.
كما قدمت شركات شهيرة العديد من الهدايا للدوقة ومدعويها.


حماية خاصة
ولوحظ مرافقة طاقم حراسة خاص على أعلى مستوى لدوقة ساسيكس ميغان ماركل، في كافة تنقلاتها في نيويورك، يعتقد أنها مقدمة من وزارة الخارجية الأميركية، حيث تحمل كافة سيارات طاقم الحراسة وسيارة ميغان ماركل ذات الدفع الرباعي لوحات باسم وزارة الخارجية الأميركية، وهذا ليس بمستغرب بحكم منصبها الرفيع الجديد في العائلة الملكية البريطانية كزوجة لأحد أبرز أفرادها، والذي يأتي في مركز متقدم في ولاية العرش البريطاني بعد والده الأمير تشارلز وشقيقه الأكبر ويليام وأبناء شقيقه الثلاثة جورج وشارلوت ولويس. وبالإضافة إلى ذلك رافقها ثلاثة رجال أمن من الحراسة الملكية بملابس مدنية إلى نيويورك.


هل سافرت بطائرة خاصة؟
ويعتقد أن ميغان ماركل سافرت إلى نيويورك بطائرة خاصة، رغم كلفتها العالية مثل زوجها الأمير هاري الذي سافر يوم عيد الحب إلى قوة الهيلوكوبتر الخاصة في القطب الشمالي في النرويج للمشاركة في تدريبات البرد القارس، وذكرى هذه التدريبات الخمسين، وعاد بعد ساعات لقضاء أمسية عيد الحب الأول له كزوج مع شريكة حياته وطفلهما المنتظر. فالطائرة الخاصة أكثر راحة لها مع أن الأطباء أكدوا أن المرأة الحامل تستطيع السفر حتى بلوغ حملها أسبوعه ال 36. ويعتقد أن ميغان ما زالت في الأسبوع ال 29 أو ال 30 من حملها.

كلفة رحلة ميغان
وأكد مصدر موثوق أن ميغان ماركل قامت بالرحلة الأكثر بذخًا منذ زواجها، بكلفة بلغت نصف مليون دولار لمدة خمسة أيام فقط، حيث تصل كلفة الرحلة بطائرة خاصة اتجاه واحد من لندن إلى نيويورك نحو ال «125» ألف دولار، ورحلة الإياب من نيويورك بطائرة خاصة نفاثة، حيث عادت بها ميغان مساء الأربعاء 20 فبراير الجاري من نيويورك إلى لندن بكلفة وصلت إلى 250 ألف دولار أميركي. ولم تدفع ميغان أو القصر الملكي منها شيئًا لأنها رحلة خاصة وليست رسمية، تكفل القطاع الخاص بتمويل كلفة الرحلتين، وتستغرق الرحلة 6 ساعات من نيويورك إلى بريطانيا، واستخدمت طائرة من طراز جلف ستريم «جي 450»، المفضلة لدى مشاهير هوليوود وكبار الشخصيات لفخامة مقصورتها الداخلية التي تشعر راكبها بأنه في منزله، وتتيح له النوم باسترخاء عميق، وتبلغ قيمتها من 33 إلى 43 مليون دولار.
ويعتقد أن ميغان أمضت أجمل وأمتع حفل استقبال وحمام لطفلها المنتظر مع 15 من أصدقائها وصديقاتها المقربين جداً، التي رغبت بالاحتفال بقدوم طفلها معهن في مدينة نيويورك التي تحبها جداً، وأمضت خمسة أيام كاملة معهن خلال مساعدتهن لها في تنظيم فقرات ولوازم الحفل.
ويعتقد أنها رحلة ميغان الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأميركية خلال فترة حملها، ولن تعود إليها مجددًا إلا بعد مرور فترة لا بأس بها على ولادتها طفلها الملكي الأول.
وعادت ميغان ماركل فجر الخميس 21 فبراير الجاري إلى لندن، سعيدة ومرتاحة مع عشرات الهدايا من الألعاب والملابس الجديدة لطفلها الملكي المحظوظ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X