عروس سيدتي /الحب والرومانسية

ليلة الدخلة.. كل ما تحتاجين معرفته عنها

ليلة الدخلة
كل ما تحتاجين معرفته عن ليلة الدخل
العلاقة بين الرجل والمرأة
ليلة الدخلة

كل صبيّة تستعد لحفل زفافها، بالطبع تنشغل كثيرًا بتحضيرات الزواج المختلفة ما بين فستان الزفاف، ودبش العروس وغيرها من هذه الأمور. ولكن ماذا عن ليلة الدخلة، هل استعدّيتِ لها جيدًا، هل كلما يأتي التفكير في هذا الأمر تصرفين بالكِ بعيدًا حتى تبعدي عنكِ التوتر!

للعروس فقط: أطعمة تزيد الرغبة


بعض الصبايا مع الأسف كما يقول خبراء علم النفس، لديهنّ نظرة سلبية ومليئة بالمخاوف عن هذا اليوم، إلا أنّ الأمر قد يكون عكس ذلك أو ليس كما تتوقعين. لهذا إليكِ كل ما تحتاجين معرفته عن ليلة الدخلة، لحياة سعيدة مليئة بالحب والرومانسية.

- الاتفاق


بعد كتب الكتاب من المهم أن تتحدثا سويًّا عن هذه الليلة، وأن تشرحي لزوجكِ مخاوفكِ ومطالبكِ، ومن الممكن أن تتفقا أنه إذا شعرتما بالإرهاق بهذه الليلة، ليس شرطًا أن تكون في اليوم نفسه، بخاصة وأنّ حفل الزفاف، يكون صاخبًا ومليئًا بالحركة، وبالطبع كل منكما يحتاج للراحة، وسيوفر عليكِ هذا الأمر الكثير من التوتر والقلق، ولكن إن شعرتِ أنكِ بحالة جيدة وزوجكِ أيضًا، فلِمَ لا تقومان به بهذا اليوم.

ليلة الدخلة تعتبر ليلة صعبة على العروس
ليلة الدخلة تعتبر ليلة صعبة على العروس


- التهيئة


بعد انتهاء حفل الزفاف، يبدأ الشعور بالتوتر والقلق يزيد تجاه ما سوف يحدث بعد ذلك، لهذا أهم أمر هو أن تجعلي نفسكِ مستعدة وهادئة بشكل كبير، من الممكن أن تتناولي مشروبًا مهدّئًا للأعصاب، أو تأخذي حمّامًا دافئًا.

روشتة ليلة الدخلة للعروس ونصائح مهمة


- المداعبة


المداعبة من الأمور المهمة التي تحدث بليلة الدخلة، وما لا تدركه الصبايا أنّ التلامس والقبلات والعناق، تخفف الكثير من التوتر الذي تشعرن به، كما أنها تجعل الصبيّة مسترخية أكثر، وبالتالي تكون عضلات المهبل لديها في حالة أفضل للعلاقة الحميمة، وانتبهي عزيزتي أنه كلما كانت عضلاتكِ مسترخية، كلما كان الأمر أفضل لكِ ولزوجكِ.

التوافق بين الشريكين يخفف التوتر في ليلة الدخلة
التوافق بين الشريكين يخفف التوتر في ليلة الدخلة


- الآلام وما يصاحبها


فكرة الشعور بالألم في ليلة الدخلة لها الكثير من التداعيات، فليس كل فتاة مثل الأخرى، فمن الممكن أن تشعر واحدة بالألم وأخرى لا، فالأمر نسبي، كما أنّ أول يوم ليس مقياسًا أنكِ سوف تظلين تشعرين بالأمر في كل مرة، فالأمر يتعلق بشكل كبير بمدى ارتخاء عضلات المهبل لديكِ.
أما بخصوص ما يصاحب هذه الآلام وما تقلق منه الكثير من الفتيات، هو نزول الدم بعد العلاقة الحميمة، فكما جرى العرف أنّ الصبيّة لا بدّ أن يحدث معها هذا الأمر بهذه الليلة تحديدًا.
لكنّ الأمر أيضًا نسبي في هذه الحالة، فبعض الصبايا قد لا يحدث معهنّ من أول ولا ثاني مرة، وقد يستغرق منهنّ بعض الوقت، وعلى الزوج الانتباه جيدًا لهذا الأمر، حتى لا تتوتر العلاقة بينه وبين زوجته.


عوامل مساعدة


لأنّ الليلة الأولى تكون مختلفة قليلة بالنسبة للصبيّة، فننصحكِ بتجربة الكريمات من ماركات موثوق بها، من الممكن أن تجربيها لتسهيل الأمر عليكِ في ليلة الدخلة.

ما هي تحضيرات ليلة الدخلة
ما هي تحضيرات ليلة الدخلة


الانطباع الأولي


في هذه الحالة الانطباع الأول لا يدوم، لأنّ ما حدث أول مرة، سواء كان مصحوبًا بألم أو من دون، فلا يعني ذلك أنّ الامر سوف يستمر هكذا، لهذا حاولي أن تتخلصي من هذه الأفكار، لعلاقة زوجية ناجحة، ليس بها الكثير من التوقعات، ولتستمتعي أكثر أنتِ وزوجكِ.

شاهدي أيضاً:زيجات المشاهير في شهر يونيو

 

ما هي مصادر المعرفة الجنسية التي يجب أن تحصل عليها العروس؟

هل تتأثر الحياة الزوجية بنجاح أو فشل العلاقة الجنسية؟

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X