أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ينتقم من صديقته بقتل طفلها وإخفاء جثمانه

تعبيرية
تعبيرية

من المؤلم أن يدفع الأطفال أصحاب البراءة ثمناً لتسوية خلافات الآباء، فالجرائم بحق الأطفال يتفاعل معها رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» على نطاق واسع، فموخراً كشف قطاع الأمن العام بالتنسيق مع مباحث البحيرة عن جريمة مقتل طفل عمره 4 سنوات بعد إخفاء جثمانه بترعة الأنصارية مركز شبراخيت.


الطفل«علي. م» كان يلهو أمام منزل أسرته، بينما كان المتهم يراقب تحركاته، حتى سنحت له الفرصة ونجح في استدراج الطفل من محيط المنزل وأثناء وجوده في سيارة نص نقل خاصة به تمكن من قتل الطفل عن طريق كتم أنفاسه حتى أصبح جثة هامدة.


تخلص المتهم الذي رمز إليه في بيان أمني «ك. م» 35 سنة من الجثمان وإخفائه بترعة الأنصارية قبل أن يفر هارباً؛ لتبدأ بعدها معاناة أسرة المجني عليه في البحث عنه أملًا في العثور عليه حياً، وحررت والدته محضراً في مركز شبراخيت بتغيب طفلها.


كشفت المباحث عن المفاجأة التي أصابت أسرة الطفل بصدمة مدوية عقب العثور على جثته، وتم تشكيل فريق من البحث الجنائي لكشف ملابسات الجريمة تنفيذاً لتوجيهات وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، والعمل على كشف ملابسات حوادث القتل وتحديد وضبط مرتكبيها.


ووصلت المباحث إلى أن منفذ الجريمة صديق والدة الطفل الضحية، وأنه انتقم منها بقتل طفلها بعدما طلبت منه عدم الاتصال بهاتفها مرة أخرى، وقررت قطع علاقة الصداقة تلك، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وضبطه، وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة بدافع الانتقام من والدته بسبب خلاف بينهما، فعقد العزم على الانتقام منها بقتل نجلها وقام باستدراجه لمنطقة نائية وكتم أنفاسه والتخلص من جثته بإلقائها بمكان العثور عليه.


أحيل المتهم إلى النيابة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمان الطفل لبيان أسباب الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X