عدد الأسبوع من سيدتي

ماذا تعرفين عن خلع الولادة؟

الثلاثاء 24-07-2012 09:51
الرياض- لما هودلي
لخلع الولادة نوعان أحدهما: يصيب الورك، والآخر: الركبة، وهو مرض موقعه العضلات والعظام عند الأطفال الحديثي الولادة؛ فالخلع الذي يصيب الورك يعتبر عفوياً يحدث قبل الولادة، أو خلالها، أو بعدها بوقت قصير، أما الذي يصيب الركبة فهو تشوه نادر يحدث في صورة تمدد بسيط في المفصل أو خلع كامل لمفصل الركبة، وقد يكون مصحوبًا بأعراض أخرى كما في متلازمة لارسون؛ حيث تنعدم القدرة على ثني المفصل سواء بحركة إرادية أو بمساعدة الآخرين.
أسبابه واكتشافه؟
توضح الدكتورة رباب فاروق أن أسباب الخلع إما لرخوية المفصل وراثيًا، أو رخوية هرمونية المنشأ، أو عسرة التشكل الوراثية في الورك. وتزيد احتماليته في الولادة المقعدة أي وضع الجلوس للجنين، ويكثر في الإناث عنه في الذكور. وقد يحدث في الطفل الثاني من التوأمين المتماثلين بنسبة 34%، وفي التوأمين غير المتماثلين بنسبة 3% إذا كان الطفل الأول مصابًا به. ويمكن اكتشافه في الفحص السريري الروتيني للمواليد بعد الولادة، أو في الأسابيع الأولى بعد الولادة أثناء المتابعة الدورية، كما بإجراء اختبارات خاصة مثل: اختبار أورتولاني Ortolani Test الذي يحاول فيه الطبيب رد المفصل المخلوع، أو اختبار بارلو Barlow Test لكشف المفصل القابل للخلع، وللتأكد يتم إجراء الأشعة فوق الصوتية للمفصل للتأكد من خلعه.
تأثيره وعلاجه
توضح الدكتورة رباب أن إهمال خلع الورك الولادي، أو سوء علاجه قد يؤدي إلى عجز دائم، ومما تجب ملاحظته أنّ تأخر المشي أو العرج في الطفولة المبكرة يثيران الشبهة، ويتطلبان السرعة في إجراء الفحوصات والأشعة فوق الصوتية؛ لأنّ بعض الحالات النادرة تكون غير واضحة في وقت فحص ما بعد الولادة، أما عن العلاج فيختلف باختلاف درجة الإصابة وسن الطفل ومنه:
بعد اختبار «أورتولاني»
علاجه يكون في ذلك الوقت بارتداء مشد «بفليك هارينس» PavlikHrness الذي هو عبارة عن أحزمة تشد أرجل الطفل، وتثبت بواسطة أحزمة أخرى من الكتف والصدر، وتعمل على رفع مفصلي الورك والركبة مع انفراج زاوية الساقين الذي يعد الوضع الأفضل لمفصل الورك؛ حيث يساعد في تقوية عضلات وأربطة المفصل أثناء النمو، ويتم ارتداء المشد طوال اليوم إلا وقت الاستحمام مع المتابعة المستمرة مع طبيب العظام؛ لملاحظة تطور نمو الطفل، الذي يقرر متى يتم إزالة المشد.
بعد اختبار «بارلو»
وهو يعني أنّ مفصل الورك غير مستقر؛ لذا يستخدم الحزام بعد الأسابيع الأربعة. أما عن علاج خلع مفصل الركبة فيعالج بجلسات للعلاج الطبيعي المكثفة والمستمرة، وقد يحتاج لتركيب جبيرة، أما في الحالات الشديدة فقد يتطلب تدخل جراحي. إلا أنّ الجراحة في كلا الحالتين نادرًا ما يتم اللجوء إليها إلا في حالة فشل العلاج بالأحزمة وذلك حسب قرار طبيب العظام المتابع للحالة.

سمات

أضف تعليقاً

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
-->