مدونات سيدتي /خواطري

طرائف عن الزواج

الأربعاء, يوليو 12, 2017 - 14:00

من أجمل ما قرأت عن طرائف الزواج
* قالت إحداهن للأخرى: ألست تلبسين خاتم زواجك في الإصبع الخطأ؟ فأجابت الأخرى: نعم؛ لأنني تزوجت الرجل الخطأ.
 *علقت إحدى الآنسات إعلاناً في لوحة الإعلانات كتبت فيه: مطلوب زوج في اليوم التالي استلمت مئات الرسائل كلها احتوت على نفس الإجابة "يمكنك أخذ زوجي".
* سأل طفل صغير والده فقال: أبي، كم يكلف الزواج؟ أجاب: لا أعلم يا ابني، لا زلت أدفع الثمن حتى الآن.
 * المرأة تتزوج الرجل على أمل أن يتغير في المستقبل... والرجل يتزوج المرأة على أمل ألا تتغير أبداً.
* تكون المرأة قلقة على مستقبلها إلى حين زواجها وعندها يتبدد قلقها.... ولا يكون الرجل قلقاً على مستقبله إلا بعد أن يتزوج.
* عندما يتشاجر الزوجان الكلمة الأخيرة تقولها المرأة.... وكل ما يستطيع الرجل قوله بعد ذلك لا يعتبر سوى بداية لمشاجرة جديدة.
* سأل طفل صغير والده فقال: هل صحيح أن في بعض مناطق أفريقيا لا يعرف الرجل زوجته إلى أن يتزوجها؟ فأجاب: هذا يحدث في كل بلاد العالم يا بني.
* سأل أحد الطلاب سقراط عن الزواج فقال طبعاً تزوج لأنك لو رزقت بامرأة طيبة أصبحت سعيداً، ولو رزقت بامرأة شقية فستصبح فيلسوفاً... ألم تكن زوجة سقراط طيبة؟ لو كانت كذلك، لما أصبح فيلسوفاً إذا كانت نصيحته من واقع تجربة.
*إسحاق نيوتن ونظرية أخرى للجاذبية. جلس نيوتن يوماً بجوار إحدى السيدات في مأدبة عشاء أقيمت تكريماً له، وفجأة سألتة السيدة: قل لي يا مستر نيوتن، كيف استطعت أن تصل إلى اكتشافك هذا؟ قال العالم الكبير في هدوء: المسألة في غاية البساطة. لقد كنت أقضي جانباً من وقتي كل يوم أفكر في هذه الظاهرة الغريبة التي تدفع الإشياء إلى السقوط على الأرض. إن التفكير وحدة ياسيدتي هو الذي هداني في النهاية إلى هذا الاكتشاف، وقالت السيدة ولكنني أقضي ساعات طويلة من يومي أفكر وأفكر، وبالرغم من ذلك لم أستطع أن أكتشف شيئاً فقال نيوتن يسألها: وفيم كنت تفكرين ياسيدتي؟ قالت: في زوجي الذي هجرني، وانفصل عني بالطلاق!
نيوتن: وهل كنت تفكرين في زوجك بعد الطلاق أم قبله؟ قالت: بعد طلاقنا طبعاً!
وهنا نظر إليها العالم الكبير وقال: لو أن تفكيرك في زوجك ياسيدتي كان قبل الطلاق لاستطعت أن تكتشفي أنت قانوناً للجاذبية من نوع آخر.
*سئل أحد الفلاسفة: كيف تختار امرأتك فأجاب: لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري.. ولا قبيحة، فتشمئز منها نفسي.. ولا طويلة، فأرفع لها هامتي.. ولا قصيرة، فأطأطئ لها رأسي.. ولا سمينة، فتسد علي منافذ النسيم.. ولا هزيلة، فأحسبها خيالي.. ولا بيضاء مثل الشمع.. ولا سوداء مثل الشبح.. ولا جاهلة فلا تفهمني.. ولا متعلمة فتجادلني.. ولا غنية فتقول هذا مالي.. ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي.
إلهي ادعوك أن تمنحني الحكمة؛ لأفهم الرجل لأحبه ولأسامحه، وأسألك الصبر لأتحمل مزاجه. .

 

أميمة عبد العزيز زاهد

مقالات اخرى للكاتب

X