أزياء /عبايات وأزياء خليجية

سلمى بنعمر في حديث خاص لسيدتي عن أسرار القفطان

قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
ميساء مغربي في اطلالة فاخرة في قفطان من سلمى بنعمر
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
جويل ماردينيان في اطلالة راقية في قفطان من سلمى بنعمر
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
بلقيس فتحي متألقة في قفطان من سلمى بنعمر
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
اطلالة مميزة للجين عمران في قفطان من سلمى بنعمر
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة
قفطان من مجموعة سلمى بنعمر الجديدة

ارتبط اسم سلمى بنعمر بتصاميم القفطان الراقية والفاخرة، حيث أنها نجحت في اعادة تقديم هذه القطعة التقليدية بأساليب جديدة ومبتكرة جمعت فيها بين النمط الشرقي الغني مع لمسات عصرية تستوحيها من الموضة العالمية، لتكون النتيجة قفاطين مُبهرة عشقتها مختلف النساء من مختلف الأعمار بمن فيهن النجمات العربيات، وبهذه المقابلة الخاصة بموقع سيدتي ستطلعنا سلمى بنعمر على جميع أسرار القفطان.

- سلمى بنعمر الاسم الأكثر شهرة اليوم في عالم تصميم القفاطين، برأيكِ ما الذي يميز تصاميمك؟

-الذي يميز عملي حقيقة هو البساطة في الأسلوب والتصميم، أحب أن أعطي القطعة حقّها وأترك المجال للألوان والتفاصيل والقماش ليعبّر عن جماليتها وليظهرها بكل وضوح. بالنسبة للقفطان المغربي فهو يُعرف بتفاصيل تقليدية كلاسيكية لا يمكن الاستغناء عنها، وتُعتبر بمثابة خط تعريفي للقفطان ، مثل الحزام والتطريزات اليدوية، فأحرص على توفيرها في تصاميمي، لكن بطريقتي و بشكل أبسط ممّا هي عليه بالقفطان المغربي التقليدي، لا أعتمد الشك والإضافات الكثيرة بقدر ما أهتم بنوعية القماش واللون وطريقة القص، كما أنّ أقمشتي مختارة بعناية، استوردها من باريس أو بلدان أخرى.
القفطان التقليدي يبقى له مركزه، وهو المفضل عند الكثيرات ولا يمكن الاستغناء عنه، وهو معروف بالرداء الأنسب للمرأة التي تبحث عن الفخامة والرقي.

- لقد جعلتِ من تصاميم القفاطين موضة ترغب باعتمادها مختلف النساء، فما هو السر؟

-القفطان المغربي هو شغفي منذ الطفولة، وكوني مغربية الأصل فأنا فخورة جدًّا بما تقدّمه بلدي من تقاليد وازياء نسائية وأصالة، تترجم في قصات وتصاميم القفطان المغربي، بالفعل فهو يحتل المرتبة الأولى في خزانة المشاهير، وهو خيارهم الأول في الكثير من المناسبات والحفلات، سواء كانت خاصة أم عامة.. والذي يميز القفطان المغربي هو التطريز اليدوي والأقمشة التي تُستخدم لتصميمه.

- من هي امرأة سلمى بنعمر؟

-كل نساء العالم ملهماتي، وأقربهنّ إلى قلبي المرأة العربية، فهي أمي وأختي وصديقتي، وهي ملهمتي التي ترافق خيالي ووجداني في كل سفراتي حول العالم.. امرأة سلمى بنعمر هي المرأة العربية المعاصرة الجريئة، المتحررة الفخورة بأصلها. وهي المرأة الحالمة المحبة للأناقة والبساطة والمهتمة بالتفاصيل الدقيقة، والأهم من هذا كله، امرأة سلمى بنعمر هي المرأة التي تبحث وتتطلع للتفرد والتميز.
 

- هل تتبعين الموضة العالمية عند تصميم مجموعاتك، أم إنك تبتكرين الموضة الخاصة بك؟

-أقوم بالاثنين معًا ، يجب على كل مصمم أو مصممة أزياء مهما كان تصنيفها "قفطان أم ملابس جاهزة، او زفاف" أن يكون ملمًّا و على دراية بكل ما هو دارج وعصري وجديد، بالنسبة لي أحب أن أتبع بعض الأمور في الموضة العالمية و توظيفها في تصميماتي بطريقتي الخاصة ، أي أنني ابتكر شيئًا يشبهني ويميز تصاميمي عن غيرها في ما يخص الموضة العالمية، كأن تكون مفتاح تعريف ويصبح من يراها ويرتديها يعلم من تلقاء نفسه، أنّ هذه القطعة من تصميم سلمى بنعمر 


-  مجموعتكِ الجديدة تتسم بالأنوثة والفخامة مع لمسات من العصرية، حدّثينا عنها ومن أين استوحيتِ أفكارها؟

-بالنسبة لي اعتمدت الزهور وألوان الورود في مجموعتي هذه، إلّا أنني عمدت لاستخدام طبعات و رسومات طيور، بتصاميم ومجموعات سابقة وكان لها صداها بالفعل، واعتبرتها نقطة انطلاقي حيث لاقت رواجًا واقبالًا واعجابًا من قبل الكثيرين، وحتى الآن يُطلب مني تصاميم لقفطان يحمل هذه الرسومات ، أسميتها "حدائق سلمى المعلّقة" و كنت بذلك أول من أدخل رسوم الطيور والببغاء في تصميم القفطان المغربي


- اعتمدتِ بشكل أساسي على درجات ألوان الباستيل في مجموعتكِ الجديدة، ما سبب اختياركِ لهذه الألوان؟

-ألوان الباستيل هي الأنسب والأجمل لفصلي الربيع والصيف، وهي ألوان تهواها السيدة  وتعكس جمالها وأنوثتها ونعومتها، وعن نفسي أنا أهوى البساطة في كل شيء ابتداءًا من لونه وانتهاءًا بتصميمه ، لذلك أرى بهذه الألوان البساطة ولكن في الوقت نفسه تمنح القطعة رقيًّا وفخامة أكثر، وتساعد في ابراز جمالية التفاصيل بشكل أكبر . 

 - كثيرًا ما تعتمدين رسومات وتطريزات الورود في تصاميمك، وهذا ما لاحظناه في مجموعتكِ الجديدة، هل تشكل الورود مصدر وحي أساسي بالنسبة لك؟ 

-حقيقةً، مصدر الإلهام والوحي بالنسبة لي لايكون شيئًا واحدًا مميزًا، الإلهام يأتي من أشياء وأمور كثيرة نراها في حياتنا اليومية، نعيشها ونستذوقها، ربما من رحلة سفر أو من شخص ما، أو من طبيعة وتفاصيل محيطة بنا، الإلهام أكثر من أن يكون بمصدر واحد، بالنسبة لي أغلب افكاري استلهمها من الطبيعة فأنا اعشقها بكل ألوانها وفصولها، وهذا يظهر واضحًا في التفاصيل التي اعتمدها في القفاطين وفي ألوانها . 

- كثيرات هنّ النجمات العربيات اللواتي تألقن في تصاميمك، هل من نجمة عالمية ترغبين في أن تشاهديها تتألق في قفطان من تصميمك؟

-يشرفني التعاون مع نجمات عالميات أمثال ماريا كيري التي اسمت ابنها موروكو على اسم بلدي 

-  كيف تصفين أناقة المرأة الشرقية وأسلوبها في الموضة اليوم؟
-المرأة الشرقية دائمًا أنيقة وتحسن اختيار ما يناسبها من أزياء، مطّلعة بشكل كبيرعلى خطوط الموضة وكل شيء دارج وعصري ، التمست ذلك من تعاملي مع نخبة من النجمات العربيات والممثلات والمشاهير، حتى انني أرى ذلك في المرأة الخليجية بعدما جئت إلى دبي وتعاملت معها بشكل مباشر، ووجدت بأنها منفتحة وملمّة بكل ما هو مواكب وعصري .. 

-  ماهي مشاريعكِ المستقبلية وأين ترين علامة سلمى بنعمر خلال السنوات المقبلة؟

-بالتأكيد مازال هناك الكثير الذي أحلم به وأتوق لتحقيقه، فبعد أن أوصلت القفطان المغربي إلى الشهرة على مستوى العالم العربي والشرق الأوسط، فأنا أطمح لأن يصل إلى دول العالم الأخرى، ومن مخططاتي المستقبلية كذلك، أن اتّجه وابدأ في تصميم لاين جديد كقطع "الألبسة الجاهزة" ready to wear  .



                                           

أضف تعليقا

X