اختبارات سيدتي

هل تعانين من أزمة منتصف العمر؟

القاهرة: خيرية هنداوى

بمعنى هل تحسينها أفكاراً تُقلق راحتك وتعوقك عن الاستمتاع بحياتك؟ يحزنك أنك لم تعودي لافتة للنظر ولا أحد يثنى على جمالك ورقتك؟ تنتابك الظنون بشأن حب زوجك وقدر اهتمامه بك؟ أم أنك لا تعانين كل هذا القلق والتوتر وتشعرين بمنتصف العمر، مرحلة عمرية تعيشين بعدها بقية حياتك، فترة تحسين فيها بالنضج والانسجام والتتويج لمشوار كفاحك؟

الاختبار يطرح عليك مجموعة من الاستفسارات، وتبعاً لإجاباتك تكتشفين حقيقة نظرتك لهذه السنوات، منتصف العمر، ومدى تقبلك لها.

1.
هل تعلمين أن منتصف العمر يبدأ من الخامسة والثلاثين حتى الخامسة والأربعين، وآخرون يرون أنه يبدأ بعد الأربعين، ويمتد إلى عشر سنوات أو عشرين عاماً؟
لا أعلم
بعد انقطاع الطمث
لا فرق
هي مرحلة
2.
تؤكد الدراسات أن الذكاء يتأثر بالانخفاض والتدهور بعد الأربعين، والذاكرة كذلك، إضافة إلى السلوك الاجتماعي وانخفاض مستوى الطموح، فما رأيك؟
حقيقة أحسها
مشاعر محبطة
ليس مع الجميع
لا أوافق
3.
يقولون إن سنوات منتصف العمر أزمة على المستوى البيولوجي والنفسي والاجتماعي، وكل منهم يحتاج جهداً وصبراً وقدرة على خوض الصعاب، هل توافقين؟
أوافق
غالبا أؤيد هذا
تبعا لنظرتك أنت
أعترض بشدة
4.
هل تنظرين لمنتصف العمر على أنها فترة مختلفة من عمرك، تصلين فيها إلى قمة النضج والعطاء، تحققين فيها أحلامك وتسعدين بكفاحك وحصاد رحلتك؟
لا
بعضها فقط
إلى حد كبير
هي التاج والحصاد
5.
هل تعلمين أن أعراض أزمة منتصف العمر لا تختلف ولا تتنوع من شخص لآخر، بل تتفق في تشابه الأعراض لدى الجميع؟
نعم
غالباً
أحياناً
لا
6.
هل استعددت لمواجهة هذه الفترة بخطة دفاعية وقائية سابقة، حتى تتجنبي أخطاءها وأخطارها والتغيرات السلبية التي تحدث فيها؟
لا
ليس أسلوبي
أواصل عملي ونشاطي
نعم
7.
هل وضعت في الحسبان أفكاراً خاصة جديدة لهذه المرحلة؛ من عمل أكثر، وأهداف متجددة، بدلاً من البكاء على اللبن المسكوب؟
لا
لا أستطيع
غالباً
نعم
8.
هل فكرت في الفضفضة مع صديقة أو قريبة، طلباً للمشورة، عما تعانينه من مشاعر عند دخولك المرحلة، وما أعددته من خطط وطموحات؟
أخجل
مع زوجي فقط
غالباً
نعم
9.
هل تعتقدين أن البحث عن أهداف نبيلة لتحقيقها، وإعادة النظر في الجوانب الإيجابية المتبقية والتي تستطيعين استثمارها، محاولة للخروج من سلبيات تلك المرحلة؟
لا
لا أستطيع
غالباً
نعم
10.
هل تعتقدين أن منتصف العمر هي سنوات الشدة والمعاناة والمحن والمشاعر المتناقضة، والأحكام القاسية على النفس والآخرين؟
نعم
غالباً
الحياة تستمر
لا

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

أزمة وتعانين منها

يبدو أن الأفكار السلبية المحبطة قد انتابتك بمجرد وصولك إلى منتصف العمر، وأخذت تسيطر عليك وتقلق راحتك وتعيقك عن الاستمتاع بحياتك، وأصبح الحزن والخوف والتعاسة مشاعر تتردد عليك صباحاً ومساءاً لدرجة أنك بت تخافين الغد ومفاجآته، وكان عليك أن تعرفي أن تعبك وكفاحك لم يذهبا هباء، المبادئ والقيم التي تمسكت بها لم تتغير، وحياتك الماضية لم تكن كابوساً عليك نسيانه، أعيدي تقييم نفسك من جديد، العمر يمضى بنا جميعاً.

كلمة: أغرقت نفسك في دوامة كئيبة لا نهاية لها، رغم أن منتصف العمر مرحلة طبيعية لها جمالياتها وسلبياتها ويمر بها كل إنسان، وما عليك إلا التأقلم معها والاستعداد لها.

معظم إجاباتك B: 

تعانين منها غالباً

الحياة مراحل والوصول إلى منتصف العمر-35 أو 45- لا يعنى نهاية العمر، أو توقف مشوار الحياة والنجاح؛ هناك من يخطط لهذه المرحلة ويضع المشاريع من أجلها، وآخرون يقررون الاستمتاع بحياتهم تتويجاً لرحلة كفاحهم والتزامهم لسنوات طويلة، أما تغليب الإحساس السلبي على مشاعرك وتصرفاتك فهو خطأ كبير وخيانة لنفسك وما أنجزته خلال سنوات عمرك الماضية، بل ولمن حولك الذين- لازالوا- يحتاجون لتدعيمك وتفاؤلك.

كلمة: انفضي هذه المشاعر السلبية من فوق ظهرك، وانهضي واستكملي ما بدأت حتى تتركي بصمة جميلة تعتزين بها ويتفاخر بها من حولك.

معظم إجاباتك C: 

مشاغلك هي شاغلك

كم هي جميلة الحياة حينما تشغلينها بأفكار وسلوكيات إيجابية تسيرين عليها! وما أروع الإحساس أن الحياة تستمر رغم تقدم العمر! وأن هناك من يحتاج لحبك ومساندتك ونظرتك المحبة للحياة، وما أحلي تلك الراحة والاستجمام والمتعة وأنت تشاهدين أحلامك وقد تحققت، ثمارك وقد أينعت، نضجك وحبك ورعايتك وقد توجوا بكائنات ناجحة تسير، أو مشاريع قد تحققت! أنت تسيرين بخطى ثابتة ومن دون معوقات.

كلمة: الإنسان مجموعة من المواقف الإيجابية، يعرف من المشاغل التي تشغله ويرغب في استمرارها، هيا واصلي رحلة حياتك حلوها ومرها، صعابها ونجاحاتها، ودعي الإحباط واليأس لغيرك.

معظم إجاباتك D: 

مرحلة وتمضى

الساعات والأيام والسنوات والعمر قطار يمضى ولا يتوقف، أرجوك لا تخجلي من خطوط الزمن التي رسمها الزمن على ملامحك، لا تنظري بغيرة وحقد لمن هن أصغر منك عمراً، أنت عشت حياتك واستمتعت بكل لحظة فيها، ومنتصف العمر ليس بأزمة، كيف وقد مر به الأنبياء والعظماء، الأساتذة والمخترعون، ولم يتوقف عطاؤهم، هيا تعايشي مع سنواتك الجديدة وما بعدها، مادام القلب ينبض والجمال من حولك لم يختف، هيا أكملي رسالتك بثقة وتفان، وواصلي رحلتك فلقد ازددت خبرة.

كلمة: نهنئك ونشجعك.. إجاباتك تعلن موقفك الإيجابي وقناعاتك العاقلة المريحة إزاء سنوات منتصف العمر، نعم هناك تغيرات تحدث، واضطرابات تظهر، لكنك تنظرين لها على أنها مرحلة وتمضى ولن ترجع إلى الوراء.

معظم إجاباتك E: 

X