اختبارات سيدتي

هل تفضلين التعامل مع المرأة المديرة أم الرجل المدير؟

القاهرة ـ خيرية هنداوي
المرأة في عالمنا اليوم لم يعد حلمها العمل وتحقيق الإنجازات؛ فقد أصبحت تشكل رقماً مسجلاً في عالم الإدارة والقيادة معاً، حيث يوجد ألفا امرأة مديرة تحت سلطتها عشرات بل مئات الموظفين والموظفات، وهنا يطل سؤال: ماذا عن موقف بنات جنسها؛ هل يقفن بجانبها، يفضلنها ويرتحن في العمل تحت إمرتها؟ أم العكس هو الصحيح؟ فالبعض منهن يرحب بالرجل مديراً.
بالاختبار عدد من الأرقام والدراسات توصل إليها العلماء والباحثون، وتبعاً لتقديرك وتأييدك تكتشفين رأيك: تقفين بجانبها أم تفضلين المدير الرجل عنها؟ أم تعتبرين عملك هو الأساس؟ أم يتوقف الأمر على المصلحة التي تجنينها من هذا المدير؟
 

1.
هل توافقين على دراسة أعدت بالولايات المتحدة، تؤكد أن المرأة هي الجنس الأقوى في مجال العمل والإدارة؛ فتفكيرها يشغل كل مخها «10 آلاف خلية»، بينما يقتصر تفكير الرجل على منطقة معينة من المخ؟
أحياناً
نعم
لا
العمل هو الفيصل
2.
هل تعتبرين أن النساء أكثر مقدرة على تحمل الآلام، وخاصة القلبية منها؛ لوجود هرمون «الأستروجين» المقاوم، ولهذا تعيش عمراً أطول بمقدار 4 سنوات بعد الرجل؟
أحياناً
نعم
العمل يختلف
إلى حد ما
3.
هل تؤيدين تفوق ذاكرة المرأة عن الرجل؛ نظراً لاستخدامها الجانبين، الأيسر والأيمن، في التفكير، بينما يستخدم الرجل الجانب الأيسر فقط، مما يؤهلها للرئاسة والقيادة إلى حد كبير؟
بتحفظ
أُؤيد
لا
ذاكرة تساعد
4.
هل تشعرين بغيرة شخصية ومهنية من زميلتك في العمل، والتي أصبحت مديرة عليك، رغم عدم اختلافها عنك في الخبرة والعمل أو الأقدمية؟
قضية أخرى
لا
نعم بشدة
أقدم شكوى
5.
هل تعتقدين أن شخصية المرأة، بما لديها من حساسية وقدرة على إدراك التفاصيل، تؤهلها لإدارة علاقات العمل والتي يعجز الرجل عنها؟
أحياناً
نعم
لا
العمل هو الفيصل
6.
هل تعلمين أن المرأة في اليابان تحتل قيادة أكثر الأعمال دقة وتدقيقاً في خطوط الإنتاج وتكنولوجيا الحسابات والآلات، وذلك بعد اختبارات وتجارب على الجنسين لتحديد الأفضل؟
نعم
حقيقة مؤكدة
المرأة العربية غير
لجدية عملها
7.
هل توافقين على أن المرأة مهما بلغت من القوة والأداء الفعال في الإدارة والقيادة، ستظل تلك الأنثى الرقيقة، وما يصدر عنها من تصرفات رجولية ما هي إلا تمثيليات لزوم المهنة؟
أحياناً
أعترض
إلى حد كبير
لو تركت نفسها
8.
هل ترحب مديرتك بالأسئلة والاستفسارات، لا تكثر من النقد والتجريح، مكتفية بتصحيح الأخطاء؟
لا أعلم
نعم
لا
هو واجبها
9.
هل تسعى المديرة للتعاون وتعميق علاقاتها الإنسانية بالموظفين والموظفات؟
أعترض
هو أسلوبها
نادراً
لمصلحة العمل
10.
هل تتسم مديرتك بالعاطفية عند اتخاذ القرارات، وتنحاز لصديقاتها دون بقية الموظفات؟ وهل تتفاعل أحياناً بمنطق الغيرة؟
أعمل بجد واجتهاد
لا
غالباً
تبعاً للشخصية

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

مصلحتي اختياري
يبدو أن موافقتك أو اعتراضك على ما جاء بالاختبار يتوقف على كم المنفعة التي تحصلين عليها؛ فأنت لا تعتقدين مئة بالمئة بقوة المرأة، وأنها الأكثر احتمالاً للآلام، وتنظرين لبقية الصفات الإيجابية للمرأة على أنها تخدم قضايا أخرى بعيدة عن القيادة؛ لتصلي في النهاية إلى أن مصلحتك وتلبية احتياجاتك هي مطلبك الأول، بعدها سيان أن يصبح المدير رجلاً أو امرأة.
كلمة: انتبهي.. تقييم ما يجرى حولك بناء على المصلحة، المركز، ترقية ما، تصرف لا يليق، لذا أنت في حاجة إلى الموضوعية في التفكير.
 

معظم إجاباتك B: 

المرأة المديرة
تأييدك واضح للمرأة المديرة، تقفين معها قلباً وقالباً، توافقين على كل النظريات الإيجابية التي تساندها؛ فهي تحمل بداخلها كامرأة جينات التميز والقدرة على التحمل، تتعاطفين مع حساسيتها ونظرتها الجادة للمشاكل، وقدرتها العالية على إدراك التفاصيل ودقائق الأمور.
كلمة: تبعاً لإحصائية بالمركز القومي للبحوث، أكد 62% من المشاركين «1000 رجل وامرأة» أن المرأة أكثر انفتاحاً وإيجابية من الرجل في عملها، عكس الـ38% الذين قالوا إن المرأة المديرة ستظل الأنثى الرقيقة مهما تظاهرت بالجدية والعملية.
 

معظم إجاباتك C: 

الرجل مديراً
تأييدك للقليل مما جاء من حقائق وأرقام ورفضك للكثير منها يعلنان صراحة ترحيبك الكامل بالعمل تحت رئاسة الرجل المدير وليس العكس، ويبدو أنك اكتسبت رأيك بعد خبرة أو اطلاع على أحوال بعض النساء والرجال الذين عانوا من تجربة العمل مع مديرة ولا اعتراض؛ فالمديرات لا زلن يشكلن نسبة قليلة في عالم الإدارات والقيادة بعد.
كلمة: للنجاح في العمل مواصفات وخطوات، أولها الجودة في الأداء، والتحلي بمواصفات الجدية والموضوعية وعدم المحاباة، مع تقدير للأمور، ولا يختلف الأمر بين رجل وامرأة.
 

معظم إجاباتك D: 

عملي هو الفيصل
كم هي جميلة نظرتك للأمور وحكمك على القضايا؛ فالمحك الأساسي لعلو الشأن والوصول إلى أفضل درجات العمل، القيادة والإدارة، يتوقف في رأيك على قدر الجهد والدأب والرغبة الطموحة؛ لهذا ترين أن عمل الإنسان ودقته في مجاله هو الوسيلة الأولى والأخيرة، وهذا لم يمنعك من الاعتراف بميل بعض المديرات إلى النعومة أو الغيرة في التعامل، وربما تفضيل موظفة من دون أخرى وهي لا تستحق.
كلمة: فكرتك صائبة ويحق لك النجاح والترقي في عملك، ولكن شخصية المديرة تختلف من واحدة إلى أخرى تبعاً لما يدور برأسها من أفكار وخطط لسير العمل، وما تتبعه، أيضاً، من قواعد وأسس للنجاح.
 

معظم إجاباتك E: 

X