اختبارات سيدتي

هل تفكرين بشكل إيجابي؟

القاهرة: خيرية هنداوي
 
التفكير عملية إنسانية مستمرة لا غنى عنها، وهي تحدد الكثير من الأمور الحياتية الحالية والمستقبلية لك؛ فما أنت عليه اليوم، هو حصاد أفكارك بالأمس. وبسؤال بسيط: هل أنت من الشخصيات التي تقدر الحياة، وترفض الهزيمة؟ تُقرين بوجود سلبيات في حياة كل شخص، وإمكانية التغلب عليها؟ تتحلين برغبة جادة في التغيير؟ وإلى أين يتجه تفكيرك.. ناحية إيجابية فتنجحين! أم تفكرين بسلبية فتخفقين؟
 
الاختبار: يضم معلومات، ويطرح معها الاستفسارات، وتبعاً لاختياراتك، تكتشفين الكثير عن نفسك وأسلوب تفكيرك.
1.
هل تؤمنين بقانون الجذب، الذي يؤكد أن الأفكار الإيجابية تعطي نتائج إيجابية، والأفكار السلبية تعطي نتائج سلبية؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
2.
هل تتحلين بالتفاؤل طوال 24 ساعة، وتجاه كل شيء؛ تفكرين بإيجابية حول أسرتك، وصحتك، ودراستك، أو عملك، ومستقبلك؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
3.
هل تهتمين بغذاء عقلك؛ قراءة الكتب والمقالات للارتقاء بمعلوماتك، تتجنبين القصص والأخبار التي تتحدث عن المآسي والجرائم.. مفضلة الاطلاع على سير الناجحين الذين تغلبوا على العقبات؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
4.
هل تعلمين أن الإيجابية تبدأ بالتفكير الذي يغيِّر المواقف، ومن ثمّ يغير السلوك، وبعدها العادات؛ فتصبح أسلوبك في التعامل والنظر للأمور؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
5.
هل ترتبطين بأناس إيجابيين، وتتجنبين الصراعات والمجادلات العقيمة، التي لا جدوى من الانخراط فيها؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
6.
هل تدركين أن التفكير الإيجابي هو الوقود، الذي يحفِّز الذات للعمل والإنجاز والإبداع.. وذلك باستثمار كامل قدراتك الذاتية والإنسانية؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
7.
هل تميلين إلى التركيز على العناصر الإيجابية في الحياة؛ البساطة، الخلو من التعقيدات، تناول المشكلات بمرح، مع تحديد الأهداف ووضوح الغايات؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
8.
هل تستيقظين نابهة ومرتاحة، تمتلئين طاقة وحيوية، وتشعرين بالرضا والسرور؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
9.
هل أنت قادرة على التحكم بقوة في سلوكك وأفكارك ومشاعرك وانفعالاتك، تشعرين بالثقة في النفس؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً
10.
هل تتحلين بالخصال الإيجابية، من تفاؤل، وإيمان، وتكامل، وشجاعة، وثقة، وتصميم، وصبر، وتركيز في الحماس؟
نعم
غالباً
أحياناً
قليلاً

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

5 A فأكثر.. تفكرين بإيجابية
 
إجاباتك تشير إلى أنك إنسانة تقدر الحياة، وتحلم بالتغيير، والعيش في سلام وانسجام، بما يتوافق وإمكاناتها وطاقاتها؛ لتحقيق النجاح في حياتها، وهذا الإيمان وتلك القناعة تترجمينهما في النهاية في صيغة أفكار وأفعال ومواقف إيجابية معلنة.. تتبنينها؛ فتدفعك دوماً إلى الأمام.
 
كلمة: الإنسان الثابت في مكانه، يصدأ بمرور الوقت، وإن لم تتقدمي فستتأخرين؛ هيا اسعي دائماً إلى التفكير الإيجابي نحو الأفضل والأحسن.

معظم إجاباتك B: 

4 B فأكثر.. تقتربين من الوصول
 
لتكملة مشوار التفكير الإيجابي، والذي بدأته، عليكِ اتخاذ خطوات أكثر وأكبر؛ هيا أضيفي بعض الحزم والإصرار على شخصيتك، ضعي القواعد الصعبة والتزمي بها.. أنت تقتربين من الوصول إلى أسلوب التفكير الإيجابي في كافة نواحي حياتك العملية والاجتماعية، فلا مانع -مثلاً- من الاهتمام بغذاء العقل، مصاحبة المتفائلين.. الإيجابيين، تجنب السلبيات ومن يفعلها، مع وضوح الأهداف والغايات بذهنك.
 
كلمة: ابتعدي عن كل ما يرجع بك إلى الوراء، ويظهرك بشكل سلبي، كوني إيجابية في كلامك وأفعالك ومواقفك دوماً؛ بعدها تصبح عادة وأسلوب حياة، لا تستطيعين الاستغناء عنه.

معظم إجاباتك C: 

5 d وأكثر.. ولماذا؟
 
الإيجابية من الصفات، التي تكتسب، ولا يتم تعلمها أو تلقينها، والثقة بالنفس تُبنى على كمّ المواقف الإيجابية التي تتخذينها، فلماذا تتركين نفسك للمشاعر السلبية؟ ولماذا تهملين متابعة أهدافك؛ حتى تشاهديها واقعاً ملموساً أمامك؟ ولماذا لا تمزجين بين التفكير والتنفيذ.. بين الموافقة على رأي ما، والإيمان به؟ بين محاولتك للنمو والتطوير والتجديد، وصياغة كل هذا في شكل علني ملحوظ لك وللجميع؟!
 
كلمة: الأمر ليس صعباً؛ هيا ارسمي صورتك الإيجابية الجميلة بيديك، أضيفي الألوان والأفكار بريشتك، ضعي كل يوم أسلوباً مبتكراً، ونفذيه تصبحي بالتدريج رقماً جديداً في مصاف الشخصيات التي تفكر بإيجابية.

معظم إجاباتك D: 

معظم إجاباتك E: 

X