عيضة المنهالي: سأنشئ مدرسة فنية لاحتضان المواهب

سخّر الفنان عيضة المنهالي صوته لخدمة التراث والفن في الإمارات. يبحث عن الانتشار في بلاده أولاً، فقناعته الفنية تجعله يرى أنه في حال عرف امتداداً واسعاً على امتداد الخريطة العربية، يكون ذلك شرفاً له. كان اللقاء مع عيضة المنهالي الحالم باعادة تجربة الديو مع كل الأسماء الكبيرة التي عمل معها، على هامش مشاركته في «نجم الخليج». وبالرغم من ابتعاده نوعاً ما عن أجواء إجراء المقابلات، إلا أنه خصّ «سيدتي» بهذا الحوار الشيّق.


أرجع عيضة المنهالي سبب عدم إنتشار أغانيه في لبنان إلى أنه لا يغني باللهجة اللبنانية وقال "لم أسعَ للغناء بلهجة غير خليجية. اللهجة الخليجية أو الإماراتية هي لغة عربية والعالم العربي واحد، فإذا انتشرت تلقائياً يكون ذلك شرفاً كبيراً لي. وأنا مقتنع بنوعية الفن الذي أقدمه".

ورفض تقييم أعمال الآخرين من مخرجين أو غيرهم، كما أوضح أنه ما من نقد استفزه، وقال "لكن قد يتسرع النقاد أحياناً في حكمهم، فيعكسون للناس صورة خاطئة عني"، مدللاً على ذلك بمثال عندما قيل إنه

بعيد عن الصحافة وغير ملتزم مع شركات الإنتاج، "وهي أمور غير صحيحة".

وأعرب عن تقديره لـ «روتانا»، مشيراً الى أن "الجميع في الشركة مدّوا لي أيديهم، ولم يقصرّوا معي أبداً. لكن لم يتم النصيب".

وفضّل أن يجمع «الديو» بين مطرب ومطربة "لقد قدّمت العديد من «الديوهات»، أكان مع أصالة أو ديانا حداد أو أحلام أو أريام وحسين الجسمي. بيد أنه لم يتم الترويج لها على الصعيد الإنتاجي، وبقيت عبارة عن أغنيات خاصة. لكن أتمنى تقديم «ديو» أكون أنا المشرف عليه أو منتجه".

وإستغرب من أين أتت إشاعة الإعتزال "لكنني لن أعتزل الغناء. أما عن إشاعة الموت فهي ليست للمرة الأولى، لكن مع وجود «البلاك بيري»، يبدو أنها انتشرت بسرعة".


وكشف عن نيته إطلاق مدرسة فنية "ستكون تحت إشرافي وبدعم من إحدى الشخصيات البارزة. وهدفنا تقديم النصح والآراء الفنية التي تساعد الوجوه الجديدة على السير بشكل صحيح فنياً. فنقدّم لهم الخبرة والمعلومات القيّمة من خلال مشرفين ومدرّبين، ونحافظ بذلك على الفن والتراث الإماراتي".

ورداً على سؤال حول مشاركته في "هلا فبراير"، دعا إلى تجيير السؤال إلى عبد الله الرويشد، وقال "

الظاهر أن «هلا فبراير» «زعلانين مني». لقد دُعيت للمشاركة لمرة واحدة، ولم توجه لي بعد ذلك دعوة أخرى".

ورجح أن يكون المهرجان أفضل في حال تولته جهة غير «روتانا»، لأنه توجه الدعوات للفنانين الذين يخصّونهم.

وكشف عن غنائه قريباً لمقدمة مسلسل خليجي، رافضاً فكرة المشاركة في التمثيل، وقال "أمر مستحيل".

تفاصيل أوسع عن اللقاء تابعوها في العدد 1504 من مجلة "سيدتي" المتوفر في الأسواق.

 

سمات

أضف تعليقا

المزيد من

EMPTY TAGS
X