صحة ورشاقة /جديد الطب

أكثري من تناول هذه العناصر الغذائية لتحسين الذاكرة

يبدو أن فوائد زيت الزيتون والمكسرات لن تقف عند حد. فقد كشفت دراسة إسبانية جديدة أن لهذه العناصر الغذائية قدرة على تحسين ذاكرة كبار السن والوظائف الإدراكية لديهم.

يشتهر زيت الزيتون بأنه أحد أغنى مصادر الدهون الأحادية غير المشبعة، كما أنه مكوّن رئيس لحمية البحر المتوسط الشهيرة التي تساعد على التنحيف والتخسيس. وقد أظهرت دراسة إسبانية جديدة أن النظام الغذائي السائد في دول البحر المتوسط، الذي يُكثر من استخدام زيت الزيتون والمكسرات، مفيد لذاكرة كبار السن.

وفي الدراسة طلب الباحثون من 447 مسناً، عرضة لأمراض أوعية القلب، اتباع واحد من ثلاثة أنظمة غذائية، وهي: نظام البحر المتوسط مضاف إليه زيت الزيتون، أو نظام البحر المتوسط مضاف إليه المكسرات، أو نظام منخفض الدهون. وفي بداية الدراسة كانت غالبية أعمار المشاركين فيها، نحو 67 عاماً، ويعانون من الوزن الزائد، لكنهم لا يعانون من السمنة. في حين كان عدد كبير منهم يعاني من إرتفاع ضغط الدم والكوليسترول.

وتم إخضاع جميع المشاركين إلى امتحانات في القدرة الإدراكية عند بدء الدراسة وفي ختامها. وأظهرت النتائج أن المجموعة التي إتبعت نظاماً يقلص الدهون فقط، شهدت تراجعاً في الذاكرة والقدرات الإدراكية. أما المجموعة التي إتبعت نظام البحر المتوسط فقد طرأ عليها تحسن ملموس في الذاكرة، كما تحسنت وظائف الإدراك بشكل كبير لديها، وذلك وفقاً لوكالة "رويترز".

ومن جانبها، قالت خبيرة التغذية في مركز تابع لجامعة نيويورك سامانثا هيلر: "هذه الدراسة الصغيرة خلصت إلى أن النظام الغذائي للبحر المتوسط الفقير باللحوم الحمراء، والزبدة، والغني بالخضراوات والبقول والحبوب الكاملة، حين يضاف إليه زيت الزيتون والمكسرات، فإنه يرتبط بتحسن وظائف الإدراك".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X