أزياء /عبايات وأزياء خليجية

سميرة روسو أمقدوف: أدافع عن الزي المغربي في إيطاليا

سميرة روسو أمقدوف كما تقدم نفسها مصممة وعارضة مغربية، استقرت بإيطاليا لتستلهم من الحياة الراقية للايطاليين فن العيش. الموضة أسلوب حياة بالنسبة لها ومن إيطاليا تحلم أن تكون سيدة مغربية أنيقة بامتياز وتدافع عن الزي المغربي الذي يمثل ثقافة بلدها الغني بالتنوع. حيث قدمت أول مجموعة تقليدية من تصاميمها وخصت "سيدتي" ببعض الصور الحصرية. "سيدتي نت" حاورتها في هذا اللقاء.

1- كيف بدأت في عالم الأزياء؟
*موهبتي بدأت منذ أن كنت طفلة حتى دون أن أنتبه، كنت أتأمل وأراقب جدتي التي كانت تزين بيتها بإكسسوارات الصناعة التقليدية المغربية من تطريز وزخارف بديعة، وحتى في حياكتها للزربية المغربية الأمازيغية، بأشكال مميزة من ابتكارها ولتبعدني عنها كانت تمنحني قطع ثوب لألهو بها، و أصنع بها ملابس عرائسي الصغيرة. بعد الباكالوريا كنت أنوي أن أتوجه لدراسة الموضة لكني درست التسيير دون أن أحيد عن عالم الأزياء.


2- متى كانت هجرتك إلى إيطاليا هل هي هجرة اختيارية؟
*بعد خبرة 12 عاما في مجال العمل كمسيرة محلات عالمية في المغرب مثل"شوفينيون"، هناك التقيت نصفي الثاني Next People Magilla "أوركسترا" وأخيرا ماركة إيطالية
حيث رحلت مع زوجي إلى إيطاليا، إحدى دول العالم من حيث الاهتمام بالأزياء والموضة في العالم وكانت صدفة جميلة.

3- ما الذي استفدتيه من تجربتك بالمهجر؟
*كما تعرفون فالماركة الايطالية أصبحت من الجودة والرقي بما كان، معترف بها في العالم بأسر، والمعلمين الكبار أصبحوا مرجعية عالمية أساسية في الرقي العالمي، هذا الجو الراقي الذي يبدع فيه أكبر المصممين وأسلوب الحياة التي أعاينها عن قرب غذى حبي لعالم الأزياء أكثر واستلهمت منه الكثير. الحياة في المهجر فرصة جيدة لمعرفة حدودي وإغناء تجاربي ومعارفي من خلال حضارة أخرى وتاريخ مختلف

4- هل تختارين أسلوبا خاصا بك في التصميم أم انك تجارين صيحات الموضة؟
*أحرص أن أحضر كل التظاهرات الخاصة بالموضة في ميلانو أو باريس أو نيويورك أو لندن سواء بالحضور أو متابعتها عبر النت، الاطلاع ضروري لمواكبة العصر مع إضافة لمستي الخاصة على تصميماتي طبعاً.

5- اشتغلت عن أول عرض لك على القفطان ماذا يعني لك اللباس المغربي في أوروبا؟
*الزي المغربي في أوربا هو تحدي كبير، لأنه بالنسبة للأوروبيين يدخل في خانة الفلكلور، يقتنونه مثل تذكار خلال سفرهم لا غير، وجاءت فكرة العرض لدحض هذه الفكرة لدى الأوروبيين وإظهار غنى الزي المغربي وموروثه الثقافي، أي امرأة ترتدي تصميماتي تشعر أنها منغمسة في عالم مليء بالألوان والشمس.

6- كيف تجدين القفطان وسط صيحات الموضة العالمية؟
*أصبح الزي المغربي في السنوات الأخيرة مشهوراً في العالم، بل ويعد مصدر إلهام للعديد من المصممين العالميين مثل فالنتينو وهرمس وألبيرتا فيرتي، نعيم خان وآخرون بفضل نجوم العرب والعالم الذين يتهافتون اليوم لارتداء الزي المغربي في التظاهرات الكبرى. وبفضل أيضاً الأغنياء الجدد في العالم العربي الذين هم أحد دعائم الاقتصاد لمؤسساتهم وشركاتهم، ولإرضائهم تحرص دور الأزياء الكبرى على إدخال اللمسة التقليدية لأزياء والتي تضمن الأناقة والرقي و الجمال الذي يزكي أنوثة المرأة.

7- من هي بنظرك سيدة الأناقة في النساء العربيات ولماذا؟
*للا سلمى هي أميرة القفطان بامتياز، استطاعت من خلال حضورها بالزي المغربي في محافل عالمية أنها فعلاً مغربية أصيلة نالت إعجاب المغاربة وغير المغاربة بذوقها الرفيع أنها أيقونة الموضة عالمياً.

سيعجبك أيضاً:

السعودي محمد آشي يزين أزياء رمضان بلمساته الأنيقة

إطلالتك الرمضانية بأسلوب عصري من After Twelve

 

أضف تعليقا

X