صحة ورشاقة /الطب البديل

هل تعالج القرفة والحلبة والزنجبيل مرض السكري؟

يشاع كثيراً بين الناس أنَّ الأعشاب لها فاعليَّة في القضاء على العديد من الأمراض وبخاصة المزمنة، ما دفع بعض الأطباء ينجرون وراء ما يقال، بل أصبحوا يصفونها لمرضاهم. ومن بين هذه الأعشاب قيل إنَّ الحلبة والقرفة والزنجبيل تساعد على إنقاص نسبة السكر في الدم، فما مدى صحة ذلك من الناحية العلميَّة والطبيَّة؟
«سيدتي نت» توجهت بالسؤال الى استشاري الطب البديل الحاصل على شهادة الدكتوراه في الطب الصيني بمستشفى عبد اللطيف جميل بجدَّة، الدكتور محمد سعيد، ليوضح لنا حقيقة هذا العلاج.
بداية أوضح الدكتور محمد أنَّه يجب علينا أولاً معرفة طبيعة القرفة والحلبة من وجهة نظر الطب البديل، فطبيعة القرفة والحلبة والزنجبيل حارة جداً وتساعد على تدفئة الجسم وزيادة الحرارة الداخليَّة فيه.
ونأتي هنا بالسؤال المهم: هل تساعد القرفة والحلبة والزنجبيل على إنقاص نسبة السكر في الدم؟

تابعي أيضاً:تأثير مرض السكري على الممارسة الحميمة

وللإجابة هذا السؤال يجب علينا معرفة أسباب السكري في الطب البديل وتنقسم الى 3 أسباب رئيسيَّة وهي أيضاً تحدِّد مراحل تطور مرض السكري لدى الإنسان:
• المرحلة الأولى والسبب الأول: في بداية مرض السكري يصاب الإنسان بعطش شديد مع جفاف في الفم وإحمرار في الوجه بالإضافة إلى قلق وتوتر وأرق وهنا يكون سبب مرض السكري زيادة الحرارة الداخليَّة في الجسم ولو استخدمت القرفة والحلبة والزنجبيل فبالتأكيد ستزيد الحرارة الداخليَّة المسبِّبة للمرض، وبالتالي يزيد لديه التوتر والقلق والأرق وسرعة الغضب ما يتسبب في زيادة نسبة الجلوكوز في الدم وليس إنقاصه.
• المرحلة الثانية والسبب الثاني: بعد نحو 5 سنوات من الإصابة بمرض السكري يبدأ عرض مهم جداً وهو خمول في الجسم مع عطش، لكن بنسبة أقل من المرحلة الأولى وحرارة في راحة اليدين وأسفل القدمين، ليس في عموم الجسم، وزيادة في القلق والأرق والتفكير . وهنا يكون سبب مرض السكري نقصاً في طاقة الجسم وفي سوائل الجسم الأساسيَّة. وعند استخدام القرفة والحلبة والزنجبيل يحدث نقص أكثر في سوائل الجسم ولا تزيد طاقة الجسم ما يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم وليس علاجه.

تابعي أيضاً:السكري والصحة الجنسية لدى المرأة

المرحلة الثالثة والسبب الثالث: بعد نحو 10 سنوات من بداية المرض هنا تبدأ أعراض جفاف في الفم وإسوداد في الوجه مع نقص شديد في طاقة الجسم وخمول عالٍ في الجسم مع برودة في الرجلين وأيضاً في اليدين مع بعض الأعراض المصاحبة لمرض السكري مثل الماء الأبيض وآلام أسفل الظهر والركبتين بالإضافة لضعف شديد في النشاط الجنسي لدى الرجال. وهنا يكون السبب نقصاً في سوائل الجسم الأساسية مع نقص في الحرارة الأساسيَّة للجسم معاً. وهنا يمكن أن نستخدم الحلبة والقرفة في علاج مرض السكري فهما يساعدان على نقص مستوى السكر في الدم ويساعدان على تدفئة الجسم وتقوية الحرارة الأساسيَّة للجسم. ولكن بشرط وهو يجب أن نستخدم أعشاباً لتغذية سوائل الجسم مثل الرحمانية، وجذور التين وغيرهما. أما بالنسبة للزنجبيل فلم يثبت بشكل علمي أنَّه يساعد بشكل مباشر على إنقاص نسبة السكر في الدم.
وأخراً يوضح الدكتور سعيد أنَّ كثيراً من الأطباء يبدأ بوصف القرفة والحلبة عند بداية مرض السكري وهذه الطريقة يمكن أن تزيد المشكلة وتعرُّض الإنسان لمراحل تطور لمرض السكري بشكل أسرع، كما يمكن أن تؤدي إلى أعراض مصاحبة لمرض السكري مثل إعتلال الشبكيَّة والسكري الناتج غالباً لدى استخدام الحلبة والقرفة والزنجبيل وغيرها من الأعشاب الحارة في بداية المرض.

سيعجبك أيضاً:

7 توصيات خاصة بمرضى السكري لصيام آمن

11 مليون سعودي مهددون بالسكري والضغط

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X