صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

"رجيم أتكنز" ورشاقة كيم كارداشيان

من المعروف أن النجمة التلفزيونية Kim Kardashian واحدة من نساء العالم الأكثر جاذبية! بعد أن عانت من الوزن الزائد بعد ولادتها ابنتها نورث ويست، سرعان ما تمكنت من استعادة رشاقتها خلال فترة قصيرة. فكيف خسرت النجمة 19 كيلوغراماً، رغم أنها كانت تتناول 2000 سعرة حرارية في اليوم؟
اختصاصية التغذية كريستال بدروسيان تكشف تفاصيل الـ"رجيم" الذي اتبعته النجمة، موضحة أثره على الصحة، في ما يأتي:

اتبعت كيم "رجيم أتكنز" الغني بالبروتين لخسارة وزنها بسرعة، فكانت تتناول وجباتها، وفق الآتي
:
_ الفطور: حبتان من البيض، مع كمية من الجبن والسبانخ.
_ الغداء: طبق من السلمون المشوي.
_ وجبة خفيفة: قطعة من الحبش مع الجبن والزبادي اليوناني، بالإضافة إلى قبضة من اللوز.
_ العشاء: صدر دجاج، مع كمية من البروكولي، وطبق من السلطة.
الجدير بالذكر أن كيم امتنعت عن استهلاك النشويات (الخبز والأرز والمعكرونة والبطاطس).
وكانت للرياضة مكانة هامة في نمط حياة النجمة، خصوصاً أنها صممت على خسارة الوزن خلال فترة وجيزة، وقد تضمن برنامجها الرياضي fitness boot camp وهو نوع من التمرين القاسي لمدة 60 دقيقة يساعد على إحراق حوالي 1000 سعرة حرارية خلال النهار ويحسّن الاستقلاب، فضلاً عن ممارسة "البيلاتس" لشد المنطقة السفلى من الجسم، بالإضافة إلى تمرينات "السكوات" لتقوية عضلات الساقين.
7 أخطاء تفسد الـ"رجيم"
ما مدى صلاحية "رجيم أتكنز"؟
لا يعتبر هذا الـ"رجيم" صحياً؛ لكونه غنياً بالبروتين والدهون، ولكن كيم لم تكن تتناول أطعمة غير صحية كالسمنة أو الزبدة، بل حرصت على تناول الدهون الصحية، لا سيما اللحوم قليلة الدهون كالسلمون والحبش، فضلاً عن إضافة زيت الزيتون في طبق السلطة.
وفي السياق عينه، يمكن اتباع هذا النوع من الـ"رجيم" بشكل صحيح، من خلال تناول كمية معتدلة من "البروتين"، مع التخفيف من نسبة "الكربوهيدرات"، واختيار الدهون الصحية. ومن جهة ثانية، يجب أن يكون للرياضة دور رئيس في يوميات أي متتبعة "رجيم". علماً أن الرجيم الخالي من "الكربوهيدرات" يخفف من القدرة على أداء التمرينات الرياضية. لذا، يجب ممارسة الرياضة باعتدال في حال كان الـ"رجيم" قاسياً، أو ممارسة التمرينات القوية عندما يكون الـ"رجيم" خفيفاً.

*نصيحة: ليس كل "رجيم" يروج له النجوم صحياً، لذا من الضروري الإطلاع على مضمون أي حمية من اختصاصي تغذية، تفادياً من المخاطر الصحية اللاحقة، كخسارة العضل والماء والإصابة بــ"الكوليسترول" و"التريغليسريد" ومشكلات الكلى، خصوصاً الـ"رجيم" الغني بـ"البروتين".

http://www.christellebedrossian.com/

شاهدي أيضاً:

الفاكهة و"الرجيم" بين المنافع والمعتقدات الخاطئة

بالفيديو: تجنبي خلط البروتينات والنشويات في طبقك

أبعدي قساوة "الرجيم" عن غذائك لقهر التوتر

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X