أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة سعود تلغي لائحتها الجديدة للطالبات

جامعة الملك سعود
جامعة سعود تلغي لائحتها الجديدة للطالبات

كشف المتحدث باسم جامعة الملك سعود، أحمد التميمي، أن الجامعة قررت إلغاء اللائحة الجديدة التي أصدرتها، وتضمنت شرط إقرار ولي أمر الطالبة بالموافقة على زوار ابنته الطالبة في مقر سكنها بالجامعة، أو خروجها إلى المكتبة، أو العيادة، أو المختبرات وما نحوها.
وأوضح أن اللائحة اكتفت بموافقة الطالبة على مَن يزورها، والأوقات التي تراها مناسبة للزيارة، وذلك حرصاً من الجامعة على راحتها، وعدم زيارة مَن لا ترغب فيهم لها.
وقال التميمي: إن الجامعة لا يمكنها إغلاق جميع الأبواب على الطالبات من باب الـ "لو"، والخشية، وواجبها الموازنة بين الأمور واختيار أوسطها، وإن كانت الأصعب، مشيراً إلى أن الجامعة طوَّرت اللوائح السابقة لشعورها بقصورها.
واعتبر إقرار ولي الأمر، الذي تناقلته مواقع التواصل، إقراراً قديماً وقد ألغي، والمطلوب لزيارة الطالبة موافقتها فقط على مَن يزورها للحفاظ على خصوصيتها، وتستطيع الطالبة تغيير تلك القائمة بشكل دوري ، لافتاً إلى أن الإشكالية التي تواجه السكن هو زيارة أحد الأشخاص لها ممن هم خارج قائمة الموافقة، ومصادفة الزيارة وقتاً متأخراً "ليلاً"، أو وقت الدراسة في الجامعة بسبب قدومه من سفر. بحسب "الوكالات".
وذكر التميمي، أن مدير الجامعة يعقد سنوياً لقاءً دورياً للاستماع إلى مشكلات الطالبات والوقوف عليها وحلها، ومعرفة المخالفات، وتطور حاجة المجتمع وتغير العصر، مؤكداً أن عدداً من الأمور كانت ممنوعة وتم معالجتها مثل خروج الطالبات إلى المكتبة، والتدريب والبحث، ومراجعة العيادات وإن كانت عيادة تجميل، وزيارة الأسواق، مع الأخذ في الاعتبار ضرورة الاتفاق والتنظيم لتحديد الأوقات المناسبة لحاجة الطالبات، وتوفر السيارة، ومراعاة أن الطالبة أمانة يجب المحافظة عليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X