صحة ورشاقة /جديد الطب

مرض السرطان: تجويع الخلايا السرطانية يقضي عليها

السرطان: طريقة جديدة للقضاء عليه
وبانتظار أن يصبح العلاج متداولاً...

الخلايا السرطانية بحاجة إلى عناصر غذائية لكي تنتشر في الجسم. ولكن حرمانها من أغذية معينة قد يقضي عليها في غياب العلاج الفعّال.
جميع الخلايا السرطانية تتسم بأمر وحيد على الأقلّ مشترك بينها جميعاً: حاجتها إلى الغذاء. وتطورت هذه الفكرة ونمت في عقول مجموعة من الباحثين في جامعة ديوك في الولايات المتحدة، والتي تقضي بتجويع هذه الخلايا لمحاربتها والقضاء عليها. ونظراً إلى كون هذه الخلايا لا تملك بالضرورة نفس النظام الغذائي، فإنَّ التحدي الذي يواجهونه هو معرفة أيّ الموادّ والعناصر الغذائية ضرورية للخلايا السرطانية، تمهيداً لحرمانها منها.
وركّز العلماء على شكل من أشكال السرطان شديد المقاومة للعلاجات، وهو سرطان الثدي السلبي الثلاث (CSTN)، وحددوا مادة غذائية هي السيستين الضرورية لنموّه وتطوّره. وبخلاف أنواع سرطان الثدي الأخرى، فإنَّ هذا النوع من السرطان لا يستجيب للعلاج الجراحي أو الكيميائي. وتستهدف هذه العلاجات مستقبلات الاستروجين والبروجسترون ومستقبلات Her2 / neu . ولكن سرطان الثدي السلبي الثلاثي لا يحتوي على هذه المستقبلات؛ ولذلك تكون أسلحة أطباء الأورام في مواجهة هذا المرض ضعيفة.

الخلايا السرطانية "مدمنة" على السيستين
في دراستهم التي نشرت في مجلة "الأورام"، قام الباحثون بتجربة 15 نوعاً مختلفاً من الأحماض الأمينية، وقاموا بحرمان الخلايا السرطانية لسرطان الثدي السلبي الثلاثي من موادّ مختلفة. وبالنسبة للقسم الأكبر من هذه الموادّ كان التأثير قليلاً للغاية، إلا أن حرمانها من السيستين أدّى إلى موت الخلايا السرطانية، لأنها بحاجة تحديداً لهذه المادة الغذائية للانتشار والبقاء.
وتشير نتائج الباحثين كذلك إلى أنّ الخلايا السرطانية من الأنواع الأخرى سوف تنخفض في غياب السيستين.
يخطط العلماء حالياً لإيجاد الجزيء القادر على وقف جلب السيستين إلى الخلايا السرطانية، ويبحثون عن مؤشرات حيوية تثبت ما إذا كانت محاربة السرطان تستجيب بشكل جيّد لهذا النوع من العلاج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X