فن ومشاهير /مشاهير العرب

هؤلاء هنّ "أمهات الدراما العربية"

حياة الفهد
رجا العتيبي
لطيفة المقرن
كريمة مختار
أمال عفيش
هيام أبو شديد
هدى الخطيب
وفاء عامر
فادية عبد الغني
منى واصف
الناقد روبير فرنجية
تقلا شمعون
صباح الجزائري
سوزان نجم الدين
كارمن لبس
دلال عبد العزيز
فخرية خميس
جناح فاخوري
عبلة كامل
مريم الغامدي
الناقد أحمد سعد الدين
شفيقة يوسف
هدية سعيد
نجلاء بدر
أسمهان توفيق
سعاد عبدالله
لبلبة
سوسن بدر
سميرة أحمد
وفاء شرارة
وداد جبور

جسدت العديد من الفنانات دور الأم ببراعة من خلال الأعمال الدرامية التي قدمت سواء في السنوات الفائتة حتى يومنا هذا، ما جعلهن يستحققن لقب «أمهات الدراما العربية".
من هن؟ وكيف قدمن دور الأم خلال مشوارهن الفني؟ "سيدتي" ولمناسبة يوم الأم، وفي لفتة تكريمية للممثلات اللواتي برزن بأدوار الأم وهن مازلن على قيد الحياة، تعرض آراء بعض النقاد في أعمالهن وسر تميزهن متمنية لهن المزيد من العطاء في الدراما العربية. .

أمهات الدراما الخليجية
الناقد والمخرج المسرحي والكاتب في صحيفة «الجزيرة» رجا العتيبي يقول: «الكثير من الفنانات الخليجيات لعبن دور الأم في الأعمال الدرامية التي تقدم عبر الفضائيات، لكنني كناقد أرى أن تجسيد الدور يتفاوت من فنانة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال: الفنانة والكاتبة أسمهان توفيق هي أكثر فنانة أجادت دور الأم، وتستحق أن تكون من «أمهات الدراما الخليجية والعربية»، والسبب أنها عندما تجسد دور الأم في أي عمل تشارك فيه يكون أداؤها ليس نقلاً عن الواقع فقط، وإنما حسب مواصفات الشخصية الدرامية، ويكون فيه الكثير من الفن والإبداع والتفاعل والأداء المتقن، فلا تفتعل عواطف الأم كما تفعل بعض الفنانات، وإنما تمتلك عواطف متزنة حسب الدور المطلوب نقله عبر العمل الدرامي، وتقنع المشاهد بما تقدمه من خلال الحديث والتفاعل، وتشعر المشاهد بأنها بالفعل أم تعرضت لهذه المواقف، وتجسيدها واقعي جداً.


وهذا لا يعني أن الفنانات الأخريات لا يتقن دور الأم، فهناك الكثير منهن لعبن هذا الدور وأجدنه، واستطعن أن يكنّ «أمهات الدراما»، ومنهن على سبيل المثال: الفنانة السعودية مريم الغامدي، فهي عندما يسند إليها دور الأم، نجدها تجسد دور الأم السعودية المغلوب على أمرها وأم الشهيد، وتتعايش مع الدور، وتبذل جهداً لافتاً في أدائه، ما يجعل المشاهد يتعاطف معها.


وكذلك تعتبر الفنانة الكويتية سعاد عبدالله من أهم الممثلات الخليجيات اللواتي لعبن دور الأم، إذ تجسد دائماً دور الأم التي تتحمل مـسؤولية أسرتها رغم كل القهر الذي تتعرض له، وتكسب من خلال أدائها المتقن تعاطف المشاهدين مع الشخصية التي تؤديها؛ لأنها تعطيها حقها، كما أنها تبيّن ما تتحمّله الأم في المجتمع الخليجي، لذلك يحب المشاهد أن يراها بهذا الدور دائماً.
كما تعدّ الفنانة الكويتية حياة الفهد من أكثر الفنانات اللواتي أدّين دور الأم، وقد برعت خلال مشوارها الفني بتقديم هذه الشخصية، واستطاعت أن تقنع المشاهد بدور الأم، سواء الطيبة المغلوب على أمرها أو المتسلطة أو الفقيرة أو الأم الكوميدية، وهي تغوص في أعماق الدور المسند إليها، وتتعامل مع كل شخصية وكأنها جزء منها، لذلك تنجح بتقديمها.
أما الفنانة البحرينية لطيفة المقرن، فقد قدمت لنا العديد من الأدوار التي تجعلها تستحق أن تكون من «أمهات الدراما»، إذ أنها جسدت ببراعة دور الأم الطيبة التي يتعاطف معها المشاهد جداً؛ نظراً لصوتها الدافئ أثناء الحديث، كما قدمت دور الأم الشديدة، وتمتلك كمية من الإبداع والإحساس الصادق.
وجسدت الفنانة البحرينية شفيقة يوسف دور الأم في الدراما الخليجية بقوة، وتميزت بالملامح الهادئة التي تصلح للأم الطيبة الحنونة، التي تحمل هَمّ أسرتها، وأقنعت المتابع لها بما تقدمه من خلال الدراما.
أما الفنانة الإماراتية سميرة أحمد، فقد قدمت من خلال الدراما الإماراتية دور الأم، وبرعت بأدائه في أعمال كثيرة، وهي تجسد دائماً دور الأم الطيبة والحنونة، وأحياناً تلك المتسلطة، كما أنها مقنعة بأدائها، حيث أنها تتكيف مع الأحداث، مما يجعل المشاهد يعيش معها الدور.
الفنانة البحرينية هدى الخطيب من الفنانات اللواتي يستحققن أن يكنّ من «أمهات الدراما»، والسبب أنها عندما تقدم دور الأم الأرستقراطية، ونظراً لما توحيه ملامحها، تستطيع أن تقنع المشاهد ويتفاعل معها، وطريقة أدائها لدور الأم المتسلطة والشديدة على أبنائها تجعل كل من يشاهدها يقتنع بأدائها.
أما الفنانة العمانية فخرية خميس، فقد قدمت دور الأم في العديد من أعمالها، واستطاعت أن تقدم نماذج رائعة للأم العمانية والخليجية، وتستحق أن تكون من «أمهات الدراما»، فهي جسدت ببراعة دور الأم الكوميدية، وكذلك دور الأم القوية، واستطاعت أن تقنع المشاهد بدورها، كما يتفاعل معها من يراها عبر الفضائيات.
وجسدت الفنانة القطرية هدية سعيد شخصية الأم في أغلب الأعمال الدرامية القطرية، فقد أدّت دور الأم القوية والمغلوب على أمرها، كذلك الأم القاسية المتشددة، واستطاعت أن تقنع المشاهد، وبرعت في تجسيد الدور».


أمهات الدراما المصرية
أما الناقد المصري أحمد سعد الدين فقال: «خلال العقد الأخير، قدمت الدراما العربية العديد من الفنانات اللاتي لعبن أدوار الأم ببراعة شديدة وأعدن إلى الأذهان أدوار أمينة رزق وعزيزة حلمي وفردوس محمد وغيرهنّ. فهناك من الأجيال القديمة اللواتي استمررن في العطاء وعلى رأسهن الفنانة كريمة مختار التي قدمت دور الأم الحنون. وهناك الفنانة لبلبة التي قدمت أدوار الأم مؤخراً في عدد من المسلسلات كان آخرها «صاحب السعادة». أيضاً لعبت الفنانة دلال عبد العزيز دور الأم في عدد كبير من المسلسلات خلال الفترة الماضية. وفي العام الماضي، قدمت الفنانة لطيفة فهمي دور أم مراد في مسلسل «فوق مستوى الشبهات» وقد أدّت الدور ببراعة شديدة. وفي مسلسل «جبل الحلال»، قدمت الفنانة وفاء عامر واحداً من أهم أدوارها إذ جسدت شخصية الأم ببراعة. أما الأم الصعيدية القوية الحادة الملامح فجسدتها الفنانة عبلة كامل في مسلسل «سلسال الدم». وقدمت الفنانة فادية عبدالغني أدوار الأم بتنوع كبير على مدار أكثر من عشر سنوات. وفي خطوة جريئة، قدمت النجمة نيللي كريم دور الأم في مسلسل «ذات». لكن، يبقى للنجمة سوسن بدر مذاق خاص إذ استطاعت أن تقدم شخصية الأم بجميع مراحلها العمرية دون خوف. فقد قدمت دور أم الفنان نور الشريف في مسلسل «عمر بن عبد العزيز» وهي تصغره بسنوات طويلة. ولا تزال تلعب دور الأم حتى الآن لنجمات صغيرات السن».


و... أمهات الدراما السورية واللبنانية
اعتبر الناقد والإعلامي روبير فرنجية أن الفنانة الراحلة أمينة رزق هي أفضل ممثلة قدمت دور الأم في العالم العربي، ولا توجد بين الممثلات من نافستها في هذا الدور.
وتابع: «لكن، مع رحيل كريمة مختار، يمكن القول إن الفنانة القديرة منى واصف هي أكثر من برع بتقديم دور الأم بجدارة وهي الأفضل في المرحلة الحالية بتجسيده. مثلاً، كانت أمومتها في مسلسل «سمرا» موفقة ومقنعة وهي تستحق أن تحمل لقب «أيقونة الأمومة العربية».
وإلى منى واصف، لعبت أيضاً الممثلة سوزان نجم الدين دور الأم ببراعة في مسلسل «جبران» حيث جسدت دور والدة جبران في المسلسل في طفولته، كما لا يمكن أن نغفل براعة الممثلة صباح الجزائري في تجسيد هذا الدور في معظم المسلسلات التي شاركت فيها ومن بينها شخصية «أم عصام» في مسلسل «باب الحارة».


أما في لبنان، فإن هناك عدداً كبيراً من الممثلات اللواتي برعن في تجسيد دور الأم، ولكن يمكن القول إن أفضل من جسدته بينهن هي الممثلة وفاء شرارة في مسلسل "الغالبون" حيث قدمت شخصية "أم حسين" الأم القديرة والبسيطة والمقتدرة والمضحية وهي كانت مقنعة مئة في المئة".
ويضيف فرنجية" كما يمكن القول إن الممثلة جناح فاخوري كانت أكثر من رائعة في تقديم دور «ماما حياة» في مسلسل «نساء في العاصفة»، وكذلك الممثلة رندا كعدي في مسلسل «أحلى بيوت رأس بيروت»، حيث لعبت دور الأم التي تؤجّر البيوت للطلاب، وأيضاً الممثلة تقلا شمعون التي لعبت دور «ماما عليا» في مسلسل «روبي». أما الممثلة كارمن لبس فلعبت دور الأم بطريقة مميزة في المسلسلات التي شاركت فيها، إلا أن الممثلة نجلاء الهاشم، فإنها تبدو أكثر إقناعاً في دور الخادمة والمربية منها في دور الأم. وبالنسبة إلى هيام أبو شديد فهي برعت في لعب شخصية الأم في فيلم «الطائرة الأثيوبية» واستكملت أمومتها في مسلسل «أمير الليل»، وكذلك برعت أمل عفيش بدور الأم في كل مسلسلات إيلي معلوف ومثلها الممثلة وداد جبور»..


وأنتم أي ممثلة تختارون لدور الأم في الدراما العربية؟

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من فن ومشاهير

X