أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شبهوها بشخصية "بوو".. قصة طفلة شعرها حير كل من شاهدها

ولدت بكتلة شعر أسود على رأسها
تصبح سعيدة عند غسل شعرها أو تمشيطه
تخضع لاختبارات جينية لمعرفة صغر حجمها
ورثت صفات الشعر من كلا الأبوين
والدتها تعاني من ضعف الوقت في التصفيف

يظن الكثيرون أنّها دمية ترتدي شعرًا مستعارًا، وشبهها البعض بالشخصية الكارتونية «بو» من فيلم «Monsters Inc»، الطفلة «بيلا كول» ذات ثمانية الأشهر والتي ولدت بحجم أقل من الطبيعي «1،8 كيلوغرام» والتي تمتلك شعرًا كثيفًا يجذب أنظار المشاهدين إليها، والدة الطفلة «فيليبا رابيتس» ذات السبعة والعشرين عامًا والتي تسكن في مدينة تشيلمسفورد إسكس البريطانية والتي تعمل كمصممة تحريرية عبر الشبكة العنكبوتية، ذكرت في حديثها مع صحيفة «التلغراف» قائلة: ولدت بيلا بعملية قيصرية وكانت أول كلمة قالها الجرّاح «لديها الكثير من الشعر»، حينها شعرت بالقلق وأصبت بموجة من التفكير، هل الفتاة ستكون مغطاة بالشعر من الرأس حتى أخمص القدمين؟

 

ولكن عندما نظرت إليها وجدت كتلة كبيرة من الشعر الأسود على رأسها، وأضافت: «يستوقفني الأفراد أكثر من خمس مرات عند خروجي، ليسألوا هل هذا الشعر مستعار أم حقيقي؟، وذكرت أنّ الطفلة جمعت بين الشعر المجعد والسميك كالذي يمتلكه والدها «ماثيو» واللون الأسود الداكن مثل والدتها.


تخضع «بيلا» التي تتناول غذاءها من خلال أنبوب بعدما تعرضت لمشكلة مع استخدام الزجاجات فور ولادتها، لاختبارات جينية بهدف معرفة سبب صغر حجمها، وتقول «فيليبا» من باب الدعابة أنّ الأمر الوحيد الذي ينمو في «بيلا» هو شعرها حتى أنّه يغطي عينيها ما لم يتم ربطه، وتتمنى فيليبا أنّ ينمو شعر طفلتها عندما تكبر لتصبح شبيهة بشخصية ديزني الشهيرة «رابونزيل»، كما أعربت الوالدة عن مدى سعادة الطفلة عند التعامل مع شعرها بغسله أو تمشيطه أو تدليكه، إلا أنّها تعاني من التعامل مع الشعر الكثيف حيث يستغرق منها ضعف الوقت الذي تقضيه في تصفيف شعرها.


 

X
Logo

الدخول باستخدام

أو