عطور أنيقة

لوكس قصة جمال مرصعة بالنجوم

 

تعرفي من خلال موقع سيدتي على قصة وتاريخ صابون لوكس وسرها في مجال العناية بالبشرة بشكل مثالي:
منذ تأسيسها في عام 1925، كانت ولا تزال لوكس العلامة التجارية التي تُشعر المرأة بجمالها مع منتجاتها الراقية. تمكنت منتجات لوكس منذ إطلاقها من أن تأسر قلوب الجميلات ونجمات السينما على مستوى العالم ممن يتمتعن بالثقة بالنفس والقبول والحب والشهرة، حيث وجدت هؤلاء النجمات في صابون لوكس سراً جديداً يظهر جمالهن. وتضم قائمة أبرز هؤلاء النجمات اللاتي ألهمن أجيالاً من الفتيات والنساء الجميلات على مستوى العالم: إليزابيث تايلور وأودري هيبورن وجريس كيلي وآيشواريا راي وكاترينا كيف والمغنية اللبنانية يارا وكارينا كابور وغيرهن الكثيرات.

عطور أنيقة
تؤمن لوكس بتأثير شذا العطور الفواحة على إحساس المرأة بجمالها. فكل شيء في عالم لوكس يدور في فلك العطور الأنيقة من تصميم العبوات إلى خبراء العطور الذين يتعاونون مع هذه العلامة التجارية، بالإضافة إلى السيدات اللاتي تتعامل وتتفاعل معهن. فالعطر بالنسبة للوكس ليس مجرد رائحة أو عبير، وإنما هو تجربة كاملة تدلل الحواس خلال أوقات الاستحمام والعناية بالبشرة. لذلك، تحرص لوكس دائماً على استخلاص روائح عطرية آسرة تدوم طويلاً وتنعش البشرة بلمسات ناعمة من ابتكار أرقى وأفضل خبراء العطور في العالم. تجمع عطور لوكس بين الرقي والجرأة والعصرية، فلم تكن أبداً منخفضة المستوى أو اصطناعية أو حتى نفاذة مزعجة. فكل عطر من عطور لوكس يمتاز بمزيج من الروائح الحيوية مع طبقات من العطور الفخمة التي تبرز سمات الأنوثة والجمال والثقة بالنفس التي تتمتع بها سيدات لوكس.

عبير الزهور
تعد روائح الزهور الفواحة جزءًا لا يتجزأ من تاريخ لوكس وتراثها، حيث حرصت دائماً على اختيار أرقى الروائح العطرية المستخلصة من الزهور والورود الفواحة المفعمة بالأنوثة. فمن الأزهار التي ينتقيها بعناية فائقة أبرز خبراء العطور إلى تلك التي تظهر على عبوات منتجات لوكس وجميع وسائل التواصل الخاصة بها، تتطلع دائماً لوكس إلى البحث عن أكثر الورود والزهور الراقية الثمينة. فالزهور المختارة لا تطلق رائحة زكية فواحة فحسب، بل تخاطب جميع حواسكِ بجمال مظهرها ونعومة ملمسها وكأنها زجاجة عطر جميلة المظهر ومركزّة الرائحة تأسركِ بكل تفاصيلها في كل لحظة.

أضف تعليقا

X