فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

بعد الأوسكار.. الفيلم الفلسطيني "عيني" يفوز بجائزة مهرجان "القمرة"

المخرج الفلسطيني احمد صالح
الطفلان بطلا العمل
من العمل الفلسطيني
مشهد آخر للطفلين وهما يعزفان
نال فيلم التحريك القصير "عيني" المخرج الفلسطيني أحمد صالح جائزة ثالث أفضل فيلم خارج العراق، بعد منافسته القوية في فعاليات الدورة الثانية من مهرجان "القمرة" السينمائي الدولي.

والعمل المستوحى من قصة حقيقية، تدول أحداثه حول منظور عدد من الصبية صغار السن، لمخاطر الحرب ومهالكها، في الوقت الذي يجمعهم الشغف بالموسيقى.

الفيلم الذي تم تنفيذه بإنتاج أردني فلسطيني الماني مشترك، هو سيناريو ومونتاج وأداء صوتي للمخرج أحمد صالح نفسه، وموسيقى نزار روحانا، وتحريك فرانك بينغل، وتصوير ليونل بوتيار سومي وإنتاج ستيفان غيرين.

وفيلم "عيني" هو عين المخرج صالح التي نهل منها حكاية الفيلم حين رأت انفجار قنبلة بطفلين كانا يلعبان في مخيمهما في فلسطين، حيث أن الحادثة تركت أثراً في نفسه، وسعى إلى روايتها من خلال توظيف الموسيقى والدمى، التي حرص على إنجازها لمدة طويلة وبتفاصيل اختارها ووظفها بعناية، لاقت إعجاب حكام جائزة "الأكاديمي أووردز" للطلاب بدورتها الثالثة والأربعين.

وكان الفيلم فاز بجائزة أفضل فيلم تحريك قصير ضمن جوائز أوسكار للطلبة، وأقيم عرضه العالمي الأول من خلال مسابقة المهر القصير بالدورة الـ 13 من مهرجان دبي السينمائي الدولي، كما شارك في أيام بيروت السينمائية، ومهرجانات السودان للسينما المستقلة، وحرّك فلسطين، والفيلم العربي في برلين، والإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة.

يشار إلى أن مهرجان القمرة السينمائي الدولي يُقام في مدينة البصرة بالعراق، وأقيمت دورته الثانية بهدف الاحتفاء بصناع السينما العراقيين، وشارك فيها 63 فيلماً، ويهدف للتعريف بمدينة البصرة كمدينة ثقافية وليس مدينة للنفط والمال فقط، وتعود تسميته الى التسمية العربية "للكاميرا" التي كانت بداياتها عند مؤسس علم البصريات العالم البصري الحسن بن الهيثم.

أضف تعليقا

X