صحة ورشاقة /الصحة النفسية

انستقرام قادر على تشخيص الاكتئاب وفق دراسة علمية

الاكتئاب وانستقرام
مستخدمو انستقرام الذين يعانون الاكتئاب، ينشرون صورًا قاتمة
المكتئبون يفضلون الفلاتر القاتمة
انستقرام أداة جديدة لتشخيص الاكتئاب

أثبت باحثون أمريكيون، أنّ مستخدمي انستقرام الذين يعانون الاكتئاب، ينشرون صورًا قاتمة، ويكشفون عن وجوهم على نحو أقل.
فقد قرر باحثان أحدهما من جامعة هارفارد، والآخر من جامعة فيرمونت في الولايات المتحدة الأمريكية، أن يغوصوا في أعماق المنصات الاجتماعية، من أجل دراسة نُشرت في مجلة EPJ Data Science . وذلك لاكتشاف إشارات الاكتئاب من خلال الصور التي ينشرها المستخدمون على انستقرام.

يفضلون الفلاتر القاتمة
باستخدام خوارزمية حسابية، قام العلماء بتحليل أكثر من 40 ألف صورة على انستقرام، نُشرت بواسطة 166 متطوعًا من المستخدمين. وعانى حوالى نصف هؤلاء الاكتئاب خلال السنوات الثلاث السابقة. وقام برنامج الكمبيوتر الذي أعده الباحثان بفحص ألوان الصور، وعدد الوجوه التي تظهر فيها، فضلًا عن التعليقات التي كُتبت حولها. والنتيجة؟ كان المشاركون المصابون بالاكتئاب أقلّ ميلًا إلى استخدام فلاتر انستقرام، ولكن عندما يعمدون إلى استخدامها فإنهم يفضلون فلتر إنكويل Inkwell ، والذي يحوّل الصور إلى اللونين الأبيض والأسود.
وأما المتطوعون الذين لا يعانون الاكتئاب، فقد كانوا أكثر ميلًا إلى استخدام فلتر فالنس Valence والذي يزيد مستوى التعرّض، ويجعل الصور تبدو دافئة أكثر. كما وجد الباحثون كذلك، أنّ المستخدمين المعرضين للإصابة بالاكتئاب، نشروا صورًا أكثر زرقة وأغمق لونًا، وتظهر وجوههم على نحو أقل في الصور.


ورغم أنه توجد بعض القيود على هذا البحث، والسبب العيّنة صغيرة الحجم، إلا أنّ النتائج مشجعة. ويقول لويس ثيودوسيوس من الكلية الملكية لعلماء النفس: "إنها دراسة واعدة ويمكن أن تساعد على تحديد الإشارات التحذيرية للاضطرابات العقلية. لقد عملت مع عدد من الأشخاص في سن الشباب، الذين بإمكانهم التعرف إلى إشارات الاكتئاب لدى أي شخص، من خلال انستقرام، ولكن يجب أن نكون حذرين لأننا لم نستخدم سابقًا مثل تلك الأدوات، لأغراض تشخيص الاكتئاب".

أضف تعليقا

X