صحة ورشاقة /جديد الطب

توقفي فورًا عن تناول السكر وستدهشين للنتائج!

يوصي الأطباء بالابتعاد تمامًا عن السكريات المكررة بدلًا من أنظمة الرجيم
الفركتوز مولّد قوي للدهون
بدلًا من اتّباع أنظمة غذائية أبدية للتخسيس وفقدان الوزن، ماذا لو توقفت، أو قلّلتِ بشكل جذري من تناول السكر؟

يوصي الباحثون بالتوقف عن تناول السكر، وسوف تبدو آثار ذلك المفيدة على الصحة، في غضون أول أسبوعين من بدء تطبيق النظام، بدل اتّباع أنظمة رجيم صعبة التحمّل.


بدلًا من اتّباع أنظمة غذائية أبدية للتخسيس وفقدان الوزن، ماذا لو توقفت، أو قلّلتِ بشكل جذري من تناول السكر؟ هذا ما عملت على تحليله دراسة حديثة نُشرت في The Journal of the American Osteopathic Association حول آثار الفركتوز على الصحة. وقد جمعت هذه الدراسة نتائج العديد من الدراسات الأخرى حول الموضوع، ووصلت إلى استنتاج مفاده أنّ التوقف عن تناول السكر المكرر، تنعكس نتائجه إيجابًا على الصحة في غضون أسبوعين فقط، وفي المقابل فإنّ الاستهلاك المنتظم لهذه المادة يعرّض الجسم لمخاطر السمنة، ودهون الكبد، والنوع الثاني من مرض السكري.

الفركتوز مولّد قوي للدهون
من بين جميع أنواع السكريات التي تعمل على تصنيع الدهون في الكبد، فإنّ الفركتوز واحد من أسوأ الأنواع بهذا الصدد. ووجدت الدراسة أنّ شكل شراب الذرة المركّز يوجد في حوالى 75 في المئة من أنواع الأغذية المعلّبة والمشروبات، لأنه أرخص ثمنًا من السكر الخام ويعطي حلاوة أكثر، وهذا تحديدًا سيّىء للجسم، إذ لا يحتوي سكر الفركتوز على أي قيمة غذائية، ولا يتم استقلابه بواسطة الدماغ. والنتيجة؟ إنه يتحول بشكل سريع إلى دهون أسرع بحوالى 18.9 مرة من الغلوكوز (النوع الآخر من السكر)، ولكنّ الدماغ لا يدرك أنّ الجسم قد حصل على تغذيته، والنتيجة هي شعور دائم بالجوع، وبالتالي يعطي الأمر لتناول المزيد من الطعام. وعلاوة على كل ذلك يصبح الجسم بطيئًا وأقل احتمالًا للقيام بأي نشاط بدني، إنه الكوكتيل المثالي لتخزين الدهون وزيادة الكيلوغرامات إلى الجسم.


لذلك يوصي الأطباء الذين أجروا هذه الدراسة، بالابتعاد تمامًا عن السكريات المكررة بدلًا من أنظمة الرجيم، للأشخاص الذين يعانون الوزن الزائد، مع التركيز على تناول الأطعمة الصحية. ويطلب العديد من الأطباء من مرضاهم أن يتناولوا طعامًا أفضل، وممارسة التمارين الرياضية واللياقة البدنية، ومراجعتهم في موعد جديد بعد شهر لاحق.


ويقترح د. وينترز وهو أحد المشاركين في الدراسة، أن يطلب الممارس الصحي من مريضه بدلًا من ذلك، أن يتوقف عن تناول السكر لمدة أسبوعين، ليرى الآثار المفيدة على نظام التمثيل الغذائي في جسمه، بإجراء اختبار دم بسيط، وسوف يصبح المرضى أكثر حماسًا وتحفزًا لمواصلة جهودهم، بعد أن يروا النتائج السريعة والرائعة على صحتهم.

أضف تعليقا

X