صحة ورشاقة /الصحة العامة

5 عناصر غذائية تدمّر الصحة الجلدية...تجنبيها

احذري السكر وكافة المأكولات والمسروبات الغنية به
تناولي الألبان باعتدال
تظهر التجاعيد فجأة حول العينين والفم وفي الجبين، لأنّ تعبيرات الوجه الطبيعية تميل إلى إضعاف الجلد
استبدلي المرغرين بالزبدة
اختاري الكربوهيدرات الكاملة وغير المكررة

تظهر التجاعيد فجأة حول العينين والفم وفي الجبين، لأنّ تعبيرات الوجه الطبيعية تميل إلى إضعاف الجلد. وقد ترين أيضًا بعضًا منها في المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس، التي تتسبب بتلف الجلد.

جنبًا إلى جنب مع العوامل الآنفة، ترتبط الصحة الجلدية بالنظام الغذائي المتّبع الذي يبطىء أو يسرّع الشيخوخة.


ما يسبب التجاعيد
يتكون الجلد من بروتيني الكولاجين والإيلاستين، اللذين يحافظان على البشرة ناعمة وبلا تجاعيد. فالحفاظ على هذين البروتينين، سيحميان بشرتك.

• تجنّبي أشعة الشمس، فإنها تضرُّ الكولاجين، وتكسر الألياف الهيكلية تحت البشرة. وبمجرد تلف الكولاجين، فإنَّ الجلد يضعف، ما يؤدي إلى الترهل. وبدمج أضرار أشعة الشمس مع الضعف الطبيعي للجلد، الذي يأتي مع التقدم في السن، تصبح التجاعيد نتيجة حتمية.

• عامل آخر للتجاعيد هي الجزيئات التي تتشكل كجزء من عملية الغليكاتيون الطبيعية لهضم السكر. ومع مرور الوقت تميل إلى التراكم وتسحب الكولاجين والإيلاستين، وتتلف هيكلها وتؤدي إلى التجاعيد وترهّل الجلد.


تعرّفي في الآتي إلى الأطعمة التي تؤدي إلى الشيخوخة المبكّرة، وابتعدي عنها:

_ السكر: يزيد من تكوين الغليكاتيون، الذي يتلف الكولاجين. ويؤثّر على ألياف الكولاجين التي يجب أن تبقى مترابطة معًا للحفاظ على بنية الجلد. ويتفاقم الأمر بسبب التعرض للشمس، فينهار المزيد من الكولاجين ، وتكثر التجاعيد.
لذا، يجب الحدّ من تناول السكر والأطعمة الغنية به، مثل المشروبات الغازية. أيضًا، يجب التحقق من ملصقات عبوات المنتجات، مثل اللبن، والكاتشاب، أو صلصة الطماطم التي قد تكون مصادر خفية للسكر.

_ الكربوهيدرات: بعد هضمها، تتحول إلى سكر صرف يسبب الغليكاتيون، ولكن ليس كل الكربوهيدرات. الفواكه والخضروات غنية بالكربوهيدرات وكثير منها بخصائص غذائية مذهلة يمكن أن تمنع التجاعيد في الواقع. لذلك يجب تجنّب الكربوهيدرات العالية التكرير والمعالجة، والتي لها فائدة غذائية قليلة، مثل الخبز الأبيض، والكعك، والأرز الأبيض...

_ المارغرين: وجدت دراسة نُشرت عام 2001 للكلية الأمريكية للتغذية، أنَّ الذين يستهلكون المرغرين بانتظام، أكثر عرضة للتجاعيد من أولئك الذين يتناولون كميات أقل.
الدهون الموجودة في هذه الزبدة، تميل إلى زيادة الالتهابات، ما يؤدي إلى زيادة الإجهاد التأكسدي، والأكسدة غير المنضبطة تضر جميع أجهزة الجسم، بما في ذلك الجلد.
تجنّبي المارغرين، واختاري كميات صغيرة من الزبدة بدلًا عنها. والأفضل من ذلك، هو دهن الخبز بنوع من زبدة الفول السوداني، والتي سوف تعطيك الأنواع الصحيحة من الدهون لبشرة صحية.

_ الألبان: رغم أنّ منتجات الألبان توفر الكالسيوم المهم لصحة العظام ووظيفة العضلات، غير أنه يميل أيضًا إلى زيادة الالتهابات، ما يؤدي إلى ارتفاع في الإجهاد التأكسدي، أحد أسباب الشيخوخة المبكّرة. الألبان أيضًا غنية بسكر الحليب وهو اللاكتوز، والذي يؤدي إلى تلف الكولاجين.
قلّلي من استهلاك الألبان، وابحثي عن مصادر أخرى للكالسيوم في الخضر الورقية الخضراء، أو حليب اللوز، والصويا وغيرها.

_ اللحوم الحمراء: تقودك إلى التجاعيد، ولكن فقط إذا كانت محروقة. تبين أنّ اللحوم الحمراء الفقيرة بالدهون، مصدر صحي للبروتين والمواد المغذية في النظام الغذائي، ولا ينبغي بالضرورة تجنبها. ولكن، عندما يتم حرق اللحوم، يتشكل ما يسمى الهيدروكربونات الالتهابية، ما يزيد من الالتهابات ويضرُّ أجهزة الجسم بما في ذلك الجلد.

أضف تعليقا

X