أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد 24 عامًا من التجميد.. ولدت الطفلة إيما

الطفلة إيما
الطفلة الصغيرة Emma Wren Gibson
عائلة الطفلة Emma Wren Gibson
العائلة سعيدة بتحقيق حلم الإنجاب

شاهد العالم إنجازًا طبيًّا غير مسبوق، بعد أن وُلدت طفلة تم تجميدها كمضغة لحوالى الـ24 عامًا.

وتُعتبر مدة التجميد هذه، الأطول عبر التاريخ، إذ إنّ المضغة نُقلت إلى رحم سيدة أمريكية بعد تجميدها في 14 أكتوبر عام 1992، وقد أنجبت السيدة ابنتها بصحة جيدة، بحسب ما أكد باحثون في جامعة تينيسي بريستون الطبية.

وقد أنجبت السيدة تينا غيبسون البالغة من العمر 26 عامًا طفلتها إيما ورن غيبسون Emma Wren Gibson في 25 نوفمبر المنصرم في شرقي تينيسي.

وعلى ذلك، فإنّ المضغة قد جُمّدت بعد حوالى 18 شهرًا من ولادة السيدة غيبسون، قبل أن تتحول إلى طفلة، بمشيئة الله، الشهر المنصرم.

وكانت عملية إذابة التجميد قد جرت في مارس المنصرم في المركز الوطني للتبرع بالأجنة "نيدك"، في مدينة نوكسفيل في ولاية تينيسي الأمريكية، وتم بعدها نقل الجنين إلى السيدة.

وقد عبّرت عالمة الأجنة كارول سومفريلت، عن سعادتها بنجاح تقنية التجميد بعد حوالى 24 عامًا، بخاصة وأنّ تقنيات الحفظ القديمة كانت تعتمد على التجميد البطيء.

أما المدير الطبي لشركة نيدك الذي أجرى عملية النقل، الطبيب جيفري كينان، فقد عبّر عن فخره بإنجاز "نيدك"، الذي ساهم في تحقيق حلم عائلة بالإنجاب، كما أمل بأن يكون هذا الإنجاز دعوة لجميع الأزواج، الذين لديهم أجنة في التخزين على المدى الطويل، العمل على منحهم الحياة بعد كل هذه السنوات.

وفي السياق عينه قال بنيامين غيبسون، والد الطفل: "إيما معجزة جميلة"، مضيفًا أنها تبدو رائعة بعد تجميدها كل تلك السنوات.

 

صيني اشترى سيارة ودفع ثمنها "عملات معدنية"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X