سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

تأثير الفلفل الحار والشطة على الحامل والجنين

تشير الدراسات إلى أن المأكولات الحارة لا تؤثر على صحة الحامل أو الجنين.
الافراط في تناوله يسبب حالة من الحساسية والتهيج التي تصيب الجلد.
يساعد على حرق الدهون في الجسم.
الفلفل الحار والشطة
من سلبياته يمكن أن يسبب تهيج في المعدة والقولون والشعور بالحموضة.
الإفراط في تناوله يقلل من مادة الفبرين في الدم المسؤولة عن عملية تجلط الدم.

الكثير من النساء يرفضن تناول الطعام إن لم يكن "سبايسي" أو دون توفر زجاجة الشطة أو الفلفل الأخضر الحار، وتلازمهم هذه العادة حتى في أثناء الحمل، إلا أن ذلك قد يُعرض الجنين للخطر والإصابة ببعض التشوهات، بل وقد يؤدي إلى الولادة المبكرة. فما مدى صحة ذلك ؟ وما رأي الطب في تناول الحامل للمأكولات الحارة؟

«سيدتي نت» التقت باختصاصيَّة التغذية العلاجيَّة، الدكتورة فيفيان وهبي لتوضح لنا ذلك:

أشارت وهبي إلى بعض الأخطاء التي ترتكبها الحامل خلال فترة حملها وخاصة في الشهور الأولى والتي تعرف "بالوحم"، من بينها تناول الأطعمة الحارة والإكثار من المخللات، دون أن تعلم أن ذلك قد يؤثر على صحتها وأنه لا يعتبر نظام غذائي مفيد، كما أنه يهدد الحامل بالعديد من المشاكل الصحية.

• دراسات:
1. تشير العديد من الدراسات إلى أن المأكولات الحارة والفلفل لا يؤثران على صحة الحامل أو الجنين خلال فترة الحمل أو حتى خلال الرضاعة، لكن من الصحيح أنه يدخل نسبة ضئيلة من هذا الحار إلى مخزون الحليب لديها ولكنه لن يؤثر بأي شكل على صحة الطفل.
2. وتشير الدراسات إلى أن مركب كابساسين قد يساعد على قتل بكتيريا المعدة التي تتسبب في الحموضة والحرقة والتي ترفع من احتمالات الإصابة بالقرحة وسرطان المعدة، وبين باحثون أن استهلاك الفلفل الحار لا يؤدي إلى أية أضرار ببطانة المعدة أو الأمعاء بل إنه يحميهما من الالتهابات الجرثومية.

1. يمد الحامل بالطاقة نتيجة تنشيط الدورة الدموية بالجسم.
2. يساعد على حرق الدهون في الجسم.
3. يقي من الاصابة بسكر الحمل.
4. الفلفل الحار يحتوي على مادة كيميائية تسمى "كابسيسين" والتي تعمل على منع تكون الخلايا السرطانية.
5. يحتوي على نسبة عالية من فيتامين "C" الذي تحتاجه المرأة الحامل خاصة في الأشهر الأولى.
6. يعمل على فتح الشهية بشكل كبير.
7. يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (ب) والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

• سلبيات الفلفل الحار على الحامل:
1. الإفراط في تناوله يقلل من مادة الفبرين في الدم المسؤولة عن عملية التجلط.
2. تهيج المعدة والقولون والشعور بالحموضة.
3. الشعور بالغثيان في الأشهر الأولى من الحمل.
4. لا ينصح بتناول كميات كبيرة منه، وذلك حتى لا ترتفع درجة حرارة الجسم في فترة الحمل.
5. يسبب حالة من الحساسية والتهيج التي تصيب الجلد.

• هل من الآمن على جنينك تناول الأكل الحار؟
يرجع ذلك إلى طبيعة جسم المرأة، فهناك من يسبب لهن الفلفل الحار ضرراً خلال فترة الحمل ويؤثر بشكل سلبي عليهن، وهناك من يؤثر عليهن بشكل إيجابي ويمدهن بكل العناصر المفيدة كونه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات الأساسية المضادة للالتهابات والتي يحتاجها جسم المرأة خلال فترة الحمل.
حيث يؤكد الأطباء أن تناول هذه المأكولات لا يضر بصحة الجنين بل قد يفضل طفلك فيما بعد بعضاً من هذه التوابل أو الأطباق والتي تساعده على تقبل تنوع المذاقات المختلفة في المستقبل.
لذلك يفضل التنوع بالأطعمة والاعتدال باستخدام الفلفل الحار للاستفادة من فوائدها، و حرصاً على عدم التعرض لأي آثار سلبية عند استخدامه بإفراط خاصة السيدات اللواتي يعانون من مشاكل في المعدة أو مشاكل الوحم الشديد أو الحساسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من الحمل والولادة

X