صحة ورشاقة /الصحة النفسية

5 طرق مضمونة لتنعمي بـ السعادة الحقيقية

زيدي ثقتك بنفسك
السعادة الحقيقية في 5 سلوكيات
تعلّمي كيف يمكنكِ أن تشعري بشكل أفضل نحو ذاتك

السعادة أمر مهم لكِ لكي تعيشي حياة هانئة، وتشعري بالراحة النفسية. وقد يكون البحث عن السعادة من الأمور التي يجب إتقانها، لتحمّل ضغوط الحياة.

في ما يلي نقترح لك 5 طرق تجعلكِ أكثر سعادة:


1_ اكتشفي ماذا تريدين أن تفعلي قبل كل شيء
كيف يُفترض أن تبني مهارات السعادة الصحيحة الخاصة بكِ، إذا لم تعرفي مع ماذا تتعاملين في المقام الأول؟ لهذا السبب سوف يفيدك أن تجري اختبارًا بسيطًا لتستكشفي نقاط القوة والضعف لسعادتك، ثمَّ عليك أن تفهمي جيدًا حول ماذا تتمحور هذه المهارات، وتتعلمي كيفية تحسين نقاط الضعف، وتبني تلك التي تُعتبر "نقاط القوة" لسعادتك.

2_ زيدي ثقتك بنفسك
لماذا تزعجين نفسكِ لزيادة مستوى سعادتك، إذا اعتقدتِ أنكِ لن تنجحي في هذا الأمر؟ لهذا السبب من المهم للغاية أن تبني كفاءتك الذاتية، لكي تثبتي لنفسك أنكِ تستطيعين زيادة سعادتك. وأفضل طريقة للقيام بذلك، هي أن تبدئي بالمهارات الصغيرة البسيطة، مثل مهارة الامتنان، أو مهارة وضع الأولوية لقضاء الوقت بالقيام بأشياء ممتعة. وبهذه الطريقة تفوزين سريعًا، وسوف تكونين أكثر ثقة بنفسكِ من حيث أنّ بإمكانكِ فعلًا تغيير حياتكِ إلى الأفضل.

3_ تعلّمي كيف يمكنكِ أن تشعري بشكل أفضل نحو ذاتك
لن تتمرّني على حل مسائل الرياضيات لكي تتحسن مهارتكِ في الطبخ، ولن تتجهي إلى تعلّم لغة أجنبية أخرى، لكي تفقدي من وزنك. لذلك، ولكي تكوني أكثر سعادة، فعلى الأرجح سوف تتقدمين بشكل أكبر، بالتركيز على المهارات التي تجعلكِ أكثر التصاقًا وارتباطًا بالسعادة. وتُظهر بعض الدراسات أنّ أكثر مهارة ترتبط وثيقًا بالسعادة، هي "النظر بإيجابية نحو الذات". تعلّمي إذن أن تشعري بشكل أفضل نحو نفسكِ، على سبيل المثال بتخيّل أفضل صورة عن نفسكِ وذاتك، وملاحظة صفاتكِ ومميزاتكِ الإيجابية، أو تحديد نقاط القوة في شخصيتك، حيث سوف تعمل جميعها على زيادة سعادتك.

4_ اخلقي التوازن في حياتك وتوقّفي عن استنزاف طاقتك
كيف تتوقعين أن تكون لديكِ الطاقة لتكوني أكثر سعادة، إذا كنتِ مستنزَفة وتعيسة بسبب العمل؟ سيكون الأمر صعبًا بالتأكيد. وبناء مهارات جديدة؛ مهارات تساعدكِ على أن تكوني أكثر سعادة، أمر يحتاج إلى الوقت والطاقة. لذا عليك أولًا أن تخلقي توازنًا بين حياتكِ وعملك.

5_ حاولي بناء ذهنية النمو للسعادة
ذهنية النمو كلمة تشير إلى الاعتقاد بأننا يمكننا تغيير أنفسنا. وعندما نبني ذهنية النمو للسعادة، فسوف يتكوّن لدينا اعتقاد راسخ، بأننا يمكننا تغيير مستوى سعادتنا. وهذا الأمر فائق الأهمية لأنه إذا لم يكن لدينا هذا الاعتقاد بأننا يمكننا زيادة سعادتنا، فلا داعي لأن نزعج أنفسنا بالمحاولة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X